هاجم تعليق معونة أميركية لبيروت، فضل الله : واشنطن تسعى لاخضاع لبنان لاسرائيل

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 قال العلامة محمد حسين فضل الله المرجع الديني اللبناني ان قرار الولايات المتحدة تعليق عشرة ملايين دولار مساعدة مخصصة للبنان لحين انتشار الجيش اللبناني على الحدود يهدف الى اخضاع لبنان لاسرائيل. ودعا فضل الله اللبنانيين الى رفض المساعدات الأميركية وقال في ندوته الاسبوعية أمس «نحن نعتقد ان التلويح الأميركي بالورقة الاقتصادية» يستهدف اخضاع الموقف اللبناني لجعله ينسجم مع الخطوط العامة للسياسة الأميركية من خلال استجابته للشروط الأمنية والسياسية وحتى الاقتصادية التي تحاول اسرائيل فرضها عليه. وقال فضل الله «لقد قلت في السابق ان الولايات المتحدة لن تفسح المجال للبنانيين بأن يتنفسوا اقتصادياً إلا من خلال سلوكهم للطرق التي تجعل اسرائيل تتنفس سياسياً وأمنياً وحتى اقتصادياً، وهي تتابع في هذه الأيام لعب الدور نفسه». ووصف فضل الله المعونة الأميركية بأنها دعائية وطالب الحكومة والشعب اللبناني برفضها «لأنها ليست رقماً يذكر إذا ما قورنت بحجم الأزمة اللبنانية. وهي لا تغني ولا تسمن من جوع وقد تدخل في نطاق الاستخفاف بعقول اللبنانيين». ويبلغ الدين العام للبنان حوالي 29 مليار دولار. وأشار فضل الله الى ان «أميركا التي قدمت لاسرائيل المليارات من الدولارات ومن المساعدات العسكرية لن يرف لها جفن أمام مشاكل لبنان الاقتصادية، ولن تتأثر لآلام اللبنانيين الاقتصادية». وكان جورج بوش الرئيس الأميركي وقع على تشريع الاثنين يتضمن تعليق عشرة ملايين دولار مخصصة للبنان لحين انتشار الجيش اللبناني على حدوده الجنوبية. رويترز

تعليقات

تعليقات