منظمة الصحة العالمية تتحدث عن انهيار خطير، باتن يحذر من كارثة انسانية للفلسطينيين

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 بالتزامن مع تقرير لمنظمة الصحة العالمية يحذر من انهيار الوضع الصحي في فلسطين أكد كريس باتن المفوض الأوروبى للعلاقات الخارجية ان الأوضاع الانسانية للفلسطينيين مازالت غاية فى الخطورة بشهادة تقرير كاترين باتينى مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الانسانية والذى يكشف عن حالة متدهورة لسوء التغذية والبطالة والفقر والخوف من انتشار الأوبئة والأمراض. وقال باتين خلال مؤتمر صحفى مشترك مع برستيغ موللر وزير خارجية الدنمارك الرئيس الحالى للاتحاد الأوروبى ان المفوضية الأوروبية تتعاون مع مختلف المنظمات الانسانية المتواجدة فى الأراضى الفلسطينية من أجل حشد كافة المساعدات الانسانية الممكنة للتخفيف من معاناة الفلسطينيين. وأضاف ان الأوضاع الحالية لا تجعل الأمر سهلا فى ضوء استمرار الحصار الاسرائيلى ووقف اطلاق النار ومنع العاملين الدوليين فى الاغاثة من الوصول الى بعض الأماكن منوها فى هذا الصدد بما يقرب من 20 فريق اغاثة تم منعه منذ بداية العام الجاري عن الوصول الى المحتاجين من الفلسطينيين واعادتهم سواء من خلال معبر ألنبى أو فى مطار تل أبيب. كذلك حذر المكتب الاقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية من انهيار الوضع الصحي فى الاراضي الفلسطينية مؤكدا حق الصحة كحق أساسى من حقوق الانسان والمعطل هناك على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي بما ينذر بكارثة صحية واقتصادية وانسانية مروعة. وذكر المكتب الاقليمي في تقرير ناقشه أمس ممثلو دول الاقليم من وزراء صحة أو من ينوب عنهم فى اطار أعمال الدورة ال49 التى بدأت أعمالها في القاهرة أمس الأول أن الوضع الصحى فى فلسطين اتسم قبل الأزمة بالافتقار الى الموارد البشرية والمادية الكامنة لمواجهة احتياجات السكان. وكالات

تعليقات

تعليقات