سكرتارية التجمع بالداخل ناقشت انسحاب الحكومة السودانية من مفاوضات ماشاكوس

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 عقدت سكرتارية التجمع الوطني الديمقراطي السوداني المعارض بالداخل اجتماعا مساء أمس الاول بحثت فيه العديد من القضايا المتعلقة بالساحة السياسية السودانية على رأسها انسحاب الحكومة من مفاوضات ماشاكوس. وقال علي أحمد السيد الناطق الرسمي باسم سكرتارية الداخل لـ «البيان» ان السكرتارية قررت مناشدة مجموعة ايغاد بإعادة النظر في جدولة اجتماعاتها مما يسمح بمشاركة التجمع خلال الجولة المقبلة لايجاد حل للازمة السودانية بصورة جذرية، واضاف السيد ان السكرتارية ناقشت ايضا انسحاب الحكومة من ماشاكوس ورأت أن ربط السلطة الحاكمة عودتها لمائدة المفاوضات باتفاق اطلاق النار امس غير ذي معنى خاصة وانه لا يوجد اصلاً اتفاق بينها والحركة الشعبية لتحرير السودان يقضي بايقاف اطلاق النار، لذلك فان سكرتارية الداخل ترى ان انسحاب الحكومة من المفاوضات لا يصب في مصلحة تحقيق السلام، واوضح علي السيد ان الاجتماع ناقش ايضا ضرورة تعزيز التنسيق بين التجمع وجميع الاحزاب المعارضة على رأسها حزب الامة لضمان تفعيل النشاط الجماهيري، واشار الى ان هنالك ترتيبات لوضع برنامج مشترك. الخرطوم ـ الحاج الموز:

تعليقات

تعليقات