تأجيل محاكمة موسوي إلى يونيو المقبل

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 أرجأت محكمة فيدرالية أميركية محاكمة زكريا الموسوي، «الخاطف رقم 20» المزعوم، من يناير إلى شهر يونيو من العام المقبل. وتمت الموافقة على التأجيل الثاني للمحاكمة بعد أن قال الموسوي، المغربي-الفرنسي «34 عاما» الذي يدافع عن نفسه، أنه ليس لديه وقت كاف قبل المحاكمة لفحص الكم الهائل من الادلة الوثائقية التي أسفرت عنها التحقيقات. ويواجه الموسوي المتهم بالتآمر في هجمات 11 سبتمبر الارهابية، عقوبة الاعدام. وكانت القاضية ليوني برنكيما قد أجلت المحاكمة في الاصل من سبتمبر الحالي إلى يناير ولكنها حددت أمس الاول بدء اختيار المحلفين في 27 مايو مع بدء اليوم الاول للمحاكمة في أواخر يونيو. وقررت القاضية أيضا نقل الموسوي إلى زنزانة أكبر في السجن لكي يجد مكانا أوسع للعمل في إطار استعداده للمحاكمة، التي ستعقد في الكسندريا (الاسكندرية) بولاية فيرجينيا خارج واشنطن مباشرة. كذلك شكا الموسوي من أن ضباط الشرطة الفدراليين عطلوه عن العمل عندما فتشوا زنزانته من أجل استعادة نحو 50 ملفا سريا قال الادعاء أنه تم تسليمها له بالخطأ. وأعلن الموسوي في بيانات خطية ولفظية اتسمت بالغرابة في الغالب ولاءه لاسامة بن لادن وحاول أن يعترف ببعض الاتهامات في حين نفى أي دور في الهجمات.ويرفض الموسوي أن يتحدث إلى محامييه الذين عينتهم المحكمة، قائلا أنهم جزء من مؤامرة الحكومة لقتله. وكان الموسوي قد اعتقل لاتهامات تتعلق بخرق قوانين الهجرة وقت الهجمات بعد أن أثار الشكوك في مدرسة لتعليم الطيران في مينسوتا، حيث لم يبد أي اهتمام بتعلم كيفية الهبوط بالطائرة ولكنه سعى فحسب لمعرفة كيفية التحليق بها. يذكر أن كل طائرة من الطائرات الثلاث التي استخدمت في هجمات 11 سبتمبر كان بها خمسة خاطفين باستثناء واحدة. وتشتبه السلطات في أن الموسوي كان من المفترض أن يكون هو الخامس على واحدة من هذه الطائرات. د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات