الاحتلال يكتشف نفقاً للأسرى في سجن مجدو - البيان

الاحتلال يكتشف نفقاً للأسرى في سجن مجدو

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 ذكرت صحيفة «يديعوت احرونوت» العبرية أمس ان شرطة الاحتلال العسكرية اكتشفت الاحد نفقاً عمل سجناء فلسطينيون على حفره في سجن «مجدو» في شمال الدولة العبرية وخططوا الهروب من السجن عبره. وتجدر الاشارة الى ان هذا هو النفق الثاني الذي يتم اكتشافه خلال أقل من شهر واحد. وكان طول النفق الذي حفره السجناء الفلسطينيون وصل إلى ستة امتار حيث بدأوا حفره من احد المراحيض في السجن. وتشير التقديرات انه لو استمر السجناء بتنفيذ خطتهم بضعة ايام اخرى لحفروا نفقاً يهربون عبره إلى اتجاه مدينة جنين على بعد 10 كيلومترات من السجن. وافاد التقرير الذي نشرته صحيفة «معاريف» العبرية أيضاً ان عاملاً جاء لتصليح احد المراحيض في السجن انتبه الى وجود حفرة في مصطبة المرحاض. ودلت التحقيقات التي اجرتها الشرطة العسكرية ان عملية الحفر شرع بها منذ أيام. وقامت إدارة السجن على الفور بعملية عد للسجناء وتبين ان العدد كامل ولم ينجح أي سجين بالفرار. جدير بالذكر ان سجن «مجدو» هو سجن عسكري ويقبع داخله بضعة آلاف من السجناء الفلسطينيين منهم سجناء يقضون فترة سجن اداري ومنهم من سيمثل امام المحكمة، ويشار إلى ان السجن عبارة عن مجموعة خيم محاطة بجدران حيث يتواجد في هذا السجن «اخطر» السجناء الفلسطينيين حسب المصادر العبرية. وكان الجيش الاسرائيلي درس قبل سنتين امكانية اغلاق سجن «مجدو» واحالة السجناء الامنيين الى السجون المدنية الا ان انتفاضة الاقصى جعلت الجيش يقيم معسكرات اعتقال اضافية كما هو الأمر في معسكر «عوفر» بالقرب من رام الله ومعسكر «كتسيعوت» في النقب. القدس ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات