مانديلا يتهم البيض بالعنصرية إزاء عنان - البيان

مانديلا يتهم البيض بالعنصرية إزاء عنان

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 هاجم نيلسون مانديلا رئيس جنوب افريقيا السابق الاستهتار بالأمم المتحدة، وأرجع ذلك إلى وجود عنصرية وراء تجاهل بعض الدول للمنظمة الدولية، نظراً لأن أمينها العام ليس من أبناء اللون الأبيض. وعندما سئل عن رأيه عن احتمال شن هجوم على العراق وهو الامر الذي هددت واشنطن بالقيام به وحدها ما لم تلق مساندة من الامم المتحدة قال مانديلا دون ان يذكر دولة بعينها.. «لا يحق لاي بلد مهما كانت قوته ان يعمل خارج اطار الامم المتحدة...الامم المتحدة موجودة لتشجيع السلام في العالم وأي بلد يعمل خارج اطارها يرتكب خطأ بالغا». وهاجم مانديلا مرارا التدخل في العراق من جانب واحد الا انه يبدو انه ذهب الى مدى ابعد عن المرات السابقة عندما ربط بينه وبين الرأي القائل ان العنصرية من العوامل التي تؤدي للاستخفاف بالامم المتحدة. وصرح للصحفيين في المطار لدى وصوله الى جاكرتا «عندما كانت امانة الامم المتحدة بيضاء لم يكن هناك ابدا اي احتمال في تجاهل اي بلد للامم المتحدة ولكن بعد ان اصبحت هناك امانة عامة يتولاها شخص مثل... كوفي عنان فإن دولا بعينها تؤمن بتفوق البيض تتجاهل الامم المتحدة». وأضاف «لابد ان نحارب هذا بلا أي تحفظات». ووصف مسئولون اندونيسيون زيارة مانديلا بأنها خاصة ومكرسة في اغلبها للعمل الخيري للاطفال وهو المجال الذي قالوا انه سيكون الموضوع الرئيسي عندما يزور مانديلا الرئيسة ميجاواتي سوكارنوبوتري يوم الاربعاء. وتزعم مانديلا (84 عاما) الكفاح ضد حكم الاقلية البيضاء في جنوب افريقيا وبعد 27 عاما امضاها في السجن اصبح اول رئيس اسود خلال الفترة بين عامي 1994 و1999. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات