الطالباني الأمريكي يواجه عشرة اتهامات بالإرهاب

أعلن وزير العدل جون اشكروفت ان «الطالباني» الأمريكي جون ووكر ليند اتهم الثلاثاء بالتآمر لقتل أمريكيين في الخارج ودعم منظمة ارهابية. واكد اشكروفت في مؤتمر صحافي عقده في وزارة العدل ان هيئة محلفين فدرالية كبيرة وجهت عشرة اتهامات الى الشاب الأمريكي الذي عثر عليه في نهاية نوفمبر في افغانستان حيث قاتل الى جانب حركة طالبان. وقال اشكروفت ان ثلاثا من التهم تستوجب السجن مدى الحياة لكل منها بالاضافة الى ست تهم يعاقب عن كل منها بالسجن عشر سنوات وعقوبة واحدة بالسجن 30 عاما، ولا يعاقب بالاعدام على أي من التهم. وقد وجهت الى جون ووكر (20 عاما) الذي ستحاكمه محكمة فدرالية في ألكسندريا القريبة من واشنطن تهمة التآمر لقتل امريكيين في الخارج، وتقديم دعم مادي لتنظيم القاعدة التي يتزعمها اسامة بن لادن والقيام بصفقات غير مشروعة مع عناصر طالبان وحمل اسلحة نارية وادوات تدمير خلال اعمال عنف. واعتبرت هيئة المحلفين التي عقدت اجتماعا مغلقا ان ووكر شارك «بنشاط» و«عن سابق معرفة» في انشطة ارهابية. واكد اشكروفت مرارا انه لا يستبعد توجيه تهم اضافية الى «الطالباني» الامريكي. وكان ووكر اسر في شمال افغانستان وعثر عليه الامريكيون في نهاية نوفمبر في سجن قريب من مزار الشريف حيث نجا من تمرد دموي. وقبل ساعات، طلب محامو جون ووكر ليند (20 عاما) اخلاء سبيل موكلهم، مؤكدين ان التهم الموجهة اليه غير كافية.الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات