ايران تعتقل عميلاً تركياً

اعتقلت المخابرات الايرانية عميلا تركيا متهما بالتجسس لصالح الجارة اللدود تركيا. وقال عباس علي علي زادة ان الشرطة احتجزت في اول الامر رجلا وصفه بأنه (عميل من تركيا) للاشتباه في اتجاره بالعملة بشكل غير مشروع. ونقلت الصحيفة عن رجل الدين المحافظ قوله (بعد التحريات المبدئية ادركنا ان المتهم يمتلك عشرة هواتف محمولة كثيرا ما كانت تستبدل بأجهزة جديدة وارقام جديدة...وادى هذا بالطبع الى اثارة شكوكنا). واضاف ان القضية احيلت الى المخابرات التي (سرعان ما ذكرت ان المتهم متورط في انشطة تجسسية وان قضيته مازالت رهن التحقيق). وكثيرا ما تتبادل ايران وتركيا الاتهامات بالتدخل في شئون الاخرى الداخلية الا ان سلسلة من الاتفاقيات الامنية بين البلدين في الاعوام الاخيرة خففت من حدة التوترات بينهما. واوضح علي زادة ان رجلا كان اعتقل في اواخر العام الماضي واتهم بأنه جاسوس بلجيكي ليس كما كان يبدو في اول الامر. ونقلت صحيفة (هامباستيجي) عنه قوله (هذا الجاسوس ليس من بلجيكا انه من ساحل العاج). واضاف (ولكن بما ان القاضي الذي يباشر القضية في مكة حاليا فان القضية معلقة لحين عودته). رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات