لجان حقوق الانسان السورية تطالب برفع الحظر عن المنتديات السياسية

انتقدت لجان الدفاع عن حقوق الانسان في سوريا أمس الحملة الاعلامية التي شنها بعض المسئولين السوريين على المنتديات السياسية التي عقدت مؤخراً بالرغم من اشادات بعضها بالانفراج السياسي النسبي وطالبت السلطات بوقف التدخل في أنشطة المنتديات والسماح لها بمتابعة نشاطاتها ورفع الحظر عنها. وقالت اللجان في بيان وزع في دمشق ان الانتقادات لتلك المنتديات الادبية قد أدت واقعيا (إلى إرباك تلك المنتديات والحد من نشاطها وتوقفها في المآل الاخير). وكان العديد من المسئولين السوريين وعلى رأسهم نائب الرئيس عبد الحليم خدام وعدد من أعضاء قيادة حزب البعث الحاكم قد انتقدوا عقد تلك المنتديات, وقالوا ان أصحابها قد تجاوزوا (الخطوط الحمر وأنهم يسعون إلى خلق الفتنة والفوضى في سوريا من خلال تضخيم السلبيات وتجاوز الايجابيات). وأضاف بيان لجان حقوق الانسان أن هذه الحملة التي ربطت نشاط المنتديات بالحصول على إذن مسبق من وزارة الداخلية, قد شكلت (مؤشرا مجهضا ومخيبا ولو بشكل نسبي وغير مباشر لآمال المواطنين التي انتعشت في الاشهر القليلة الماضية خلال حركتهم ومبادراتهم بطرح آرائهم وممارسة حقهم في التعبير بحرية وعلنية). وشدد البيان على أن الحد من نشاط هذه المنتديات (يشكل مساسا بحق المواطنين في حرية إبداء آرائهم وانتهاكا لحقهم في التعبير عن قناعاتهم ومعتقداتهم السياسية والفكرية بالطرق السلمية التي صاغها الدستور الوطني). وطالب البيان السلطات السورية بوقف التدخل في أنشطة هذا المنتديات والسماح لها بمتابعة نشاطاتها المعهودة. وجدد البيان المطالبة بالغاء حالة الطوارئ المطبقة منذ نحو أربعة عقود أو تقييدها زمنياً وجغرافياً واصدار عفو عام يشمل المعتقلين السياسيين وعودة المنفيين الطوعيين واعادة الاعتبار لمن جرد من حقوقه المدنية لأسباب سياسية واعادة من فقد وظيفته اليها ثانية. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات