الزعنون: اجتماع المركزي قبل قمة مارس العربية

قال سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني الفلسطيني ان المجلس المركزي الفلسطيني سيعقد جلسة جديدة له بحضور جميع اعضائه في منتصف شهر مارس المقبل في مدينة غزة. وتوافق اعضاء المجلس خلال اجتماع تشاوري للاعضاء المقيمين في محافظات غزة عقد في مقر المجلس التشريعي الفلسطيني على دعوة رئيس المجلس لعقد اجتماع في منتصف الشهر المقبل اي قبل اسبوعين من موعد انعقاد القمة العربية في العاصمة الاردنية عمان. وفي معرض رده على سؤال حول المعوقات التي قد تضعها سلطات الاحتلال منع انعقاد جلسة المجلس اوضح الزعنون انه اذا تبين ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي ستمنع وصول اعضاء المجلس المركزي من الداخل والشتات لحضور الاجتماع فإن المجلس سيكون مضطرا للمرة الاولى لعقد ثلاث جلسات منفصلة في كل من غزة ورام الله وعمان. وقال الزعنون ان وفدا من اعضاء المجلسين المركزي والتشريعي سيتوجهان الى الاتحادين البرلمانيين العربي والدولي لحثهما على الضغط على سلطات الاحتلال الاسرائيلي للسماح بعقد اجتماعات المجلس التشريعي والمركزي خاصة ان الحياة البرلمانية معطلة منذ اندلاع الانتفاضة. واوضح ان المجلس المركزي في اجتماعه المقبل اجمع على امرين اساسيين اولهما فحص امكان تجسيد اعلان الدولة الذي اعلنه المجلس الوطني في الجزائر العاصمة العام 1988 واعتبار الاراضي المحتلة التي مازالت تسيطر عليها سلطات الاحتلال اراضي دولة مستقلة. اما الامر الثاني فهو ترتيب البيت الداخلي وتوحيده لمواجهة التطرف اليميني الاسرائيلي الذي يقوده رئيسا وزراء دولة الاحتلال ارييل شارون والمنصرف ايهود باراك في المرحلة المقبلة. القدس ـ (اليبان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات