EMTC

نائب إخواني مصري يدعو وزير الداخلية للمصالحة

ادلى وزير الداخلية المصري اللواء حبيب العادلي بأول بيان عن خطة وانجازات اجهزة الامن امام لجنة الدفاع والامن القومي بمجلس الشعب. وشهدت الجلسة التي عقدت مساء امس الاول اول لقاء بين المسئول الامني الاول في مصر ونواب جماعة الاخوان المسلمين وفاجأه احدهم بطلب عقد مصالحة وطنية بين جهاز الامن وجميع المصريين. ولفت نظر المراقبين دعوة الدكتور اكرم الشاعر الناطق بلسان نواب الاخوان وهو نائب عن محافظة بورسعيد والتي عكست دعوة جديدة من جماعة الاخوان للنظام بالوصول الى صيغة مصالحة وهى ما انطوت على تأكيدات اخوانية برغبتها فى تحقيق المصالحة مع النظام. وطي صفحات الخلافات.وقال المراقبون أن هدوء وزير الداخلية فى مواجهة كلمات الشاعر قد قوبلت بارتياح كبير من جانب نواب الاخوان خاصة وأنه للمرة الأولى التى يخلو فيها بيان لوزير الداخلية المصرى أمام البرلمان من هجوم مباشر أو غير مباشر على جماعة الاخوان. وهو الأمر الذى كان سائدا بين وزراء الداخلية سواء فى لقاءاتهم مع نواب البرلمان فى السنوات السابقة أو فى تصريحاتهم الدائمة من العام الماضى حيث أشارت السلطات الأمنية المصرية بأصبع الاتهام الى جماعة الاخوان بضلوعها فى مناصرة الجماعات الارهابية وكشف حملاتها ضد عناصر من الاخوان والقت القبض عليهم. وصدرت أحكام ضد عناصر قيادية منهم أودت بهم خلف أسوار السجون. ولم يستبعد المراقبون أن تدرس الحكومة عرض الاخوان الجديد الذى قدمه الشاعر خاصة وأن تصريحات ممثليهم جاءت فى توقيت تشهد فيه مصر مرحلة دقيقة فى ظل تصاعد التوتر فى الأراضى الفلسطينية المحتلة بالقرب من الحدود مع مصر. وقال العادلى فى بيانه أمام لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس الشعب أنه قبل بدء الدعاية الانتخابية فى الانتخابات الأخيرة تم ضبط 13 ألفا و995 قطعة سلاح نارى بحوزة العناصر الاجرامية من بينهم 1563 بندقية آلية و80 رشاشا و399 بندقية و905 مسدسات و9049 فرد محلى بزيادة قدرها 558 قطعة سلاح آلى عن الفترة المماثلة السابقة. القاهرة ـ مكتب (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات