وزير الداخلية الصربي نجا من محاولة اغتيال

ذكرت تقارير إعلامية محلية أن نائب رئيس الوزراء الصربي وزير الداخلية المؤقت دوسان ميهايلوفيتش نجا من محاولة لاغتياله في بلجراد في وقت مبكر أمس الجمعة. وقال التقرير, الذي بثته محطة (بي.كي) التلفزيونية الخاصة, ان عربتين حاولتا سد الطريق أمام سيارة ميهايلوفيتش بوسط المدينة غير أن سائقه تمكن من الالتفاف وتجنب المحاولة. وقالت وكالة بيتا للانباء نقلا عن مصادر في الشرطة ان المهاجمين قاموا عندئذ بإطلاق النار على السيارة, غير أنهم فشلوا في إصابتها. ولم يسفر الحادث عن إصابة أحد. يذكر أن ميهايلوفيتش يتولى مؤقتا وزارة الداخلية في الحكومة الصربية التي لم يمض سوى ثلاثة أسابيع على توليها السلطة. وكانت سلسلة من الاغتيالات لشخصيات بارزة قد وقعت في بلجراد في النصف الاول من العام الماضي والتي بدأت باغتيال زعيم القوات شبه العسكرية والسياسي زيليكو رزناتوفيتش أركان في يناير من العام الماضي. كما قتل وزير الدفاع الفيدرالي بافلي بولاتوفيتش بعد ذلك بشهر في المطعم الذي يملكه. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات