احتجاج اسرائيلي ضد قاتل شوشة

احتج اسرائيليون يساريون أمس الثلاثاء خارج محكمة اصدرت حكما على مستوطن يهودي ضرب صبيا فلسطينيا حتى الموت بالخدمة في دار يهودية للمسنين. واصدرت المحكمة الجزئية في القدس الشهر الماضي حكما على ناحوم كورمان (36 عاما) بالقيام بخدمات للمجتمع لمدة ستة شهور بعد ان قتل حلمي شوشة البالغ من العمر عشرة اعوام في الضفة الغربية عام 1996. واغضب الحكم النشطين المدافعين عن حقوق الانسان الفلسطينيين والاسرائيليين الذين قالوا ان الحكم مخفف للغاية. وحكمت المحكمة أمس على كورمان بالخدمة في دار للمسنين في القدس. ونظم عشرات اليساريين احتجاجا خارج المحكمة متهمين النظام القضائي في اسرائيل بالتمييز بين اليهود والعرب. واعتمد الحكم الصادر الشهر الماضي على قرار للمحكمة بان كورمان (لم يتعمد قتل) الصبي ووضع في الاعتبار ثمانية شهور أمضاها في السجن اثناء محاكمته. وتقول السلطات الاسرائيلية ان كورمان مسئول الامن في مستوطنة بالضفة الغربية ركل الغلام وأوقعه ارضا ووضع قدمه على رقبة الصبي وضربه على رأسه بمؤخرة مسدس. وحكمت المحكمة عليه ايضا بدفع غرامة قدرها 17 الف دولار. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات