مبيكي يعلن الحرب على الجريمة

اعلن رئيس جنوب افريقيا تامبو مبيكى الحرب على الجريمة واعدا شعبه بتكثيف الجهود لمكافحة الظاهرة وكشف عن نيته تجنيد عشرات الالاف من احتياطيي الشرطة، لهذه الغاية في المناطق (الساخنة) حسب تعبيره. وفي خطاب حول وضع الامة في الكابا امس الاول اعلن مبيكي رفع تجميد نشر الاحصاءات الرسمية حول الجريمة الذي فرضته الحكومة في يوليو 2000 بسبب الشكوك الجديدة في صحة هذه الارقام. وقال رئيس جنوب افريقيا ان 30 الف احتياطي من الشرطة سيجندون في المناطق التي تعرف بانها المناطق الساخنة للجريمة لمساندة عمل الشرطة وستعمل الشرطة على انشاء وتشكيل وحدات شرطة محلية. واكد مبيكي ان الاهداف الاولية للعمل الحكومي تشمل المناطق التي تكثر فيها نسب الاجرام والجريمة المنظمة بما فيها الارهاب المديني والجرائم ضد النساء والاطفال والفساد وجرائم الحدود. واضاف نريد الوصول الى وضع يتمكن فيه المجرمون من معرفة انه لن يكون امامهم اي مكان للاختباء فيه. وتفيد الاحصاءات الجزئية التي نشرت في مطلع العام الفين قبل فرض تجميد نشرها ان جرائم العنف في جنوب افريقيا تراجعت الى حد كبير عام 1999 لكن معدل الجريمة للفرد, 55,3 لكل 100 الف شخص يبقى الاعلى في العالم وكذلك نسبة الاغتصاب (119 من اصل 100 الف). وكان قرار تجميد القيام باحصاءات والذي حال دون الحصول على احصاءات شاملة ومؤهلة حول الجريمة منذ 1999, اثار جدلا متصاعدا في جنوب افريقيا وهددت وسائل الاعلام والمعارضة باللجوء الى القضاء لكي يتم اقرار نشر هذه الارقام باعتبار ان قرار تجميد نشرها غير دستوري. ا. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات