.. والكوريتان تتعاونان لمواجهته

قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أمس الأول ان الكوريتين اتفقتا على برنامج لإزالة آلاف الألغام الأرضية المزروعة على طول خط قديم للسكك الحديدية وطريق سريع رئيسي قرب حدودهما المشتركة. لكن المحادثات المنفصلة التي تجريها كوريا الشمالية والجنوبية بشأن اتفاق لاقتسام الكهرباء تعثرت بعد ان رفضت بيونجيانج طلب سيئول بتفتيش متبادل للمنشآت.وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان بعد ان أمكن التوصل الى اتفاق بشأن الألغام بعد خمس جولات من المحادثات العسكرية ان الجانبين اتفقا على تقسيم مهمة الإزالة الى مناطق على ان تعمل الفرق العسكرية للكوريتين في أوقات مختلفة للحيلولة دون حدوث صراع محتمل بينهما. كما اتفقا على عدم اقامة اي منشآت عسكرية في المنطقة باستثناء موقع مراقبة على بعد نحو 250 مترا من الحدود المشتركة. وذكر البيان ان موعد البدء في مهمة إزالة الألغام بموجب الاتفاق سيتحدد في موعد لاحق. ويعتقد ان هناك أكثر من مليون لغم مزروعة في منطقة الحدود من بينها نحو 3000 في المنطقة التي يمد فيها خط جديد للسكك الحديدية ويشق طريق سريع. وقالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية ان سيئول وافقت على تقديم 36.180 وون (1.143 مليون دولار) لتغطية نفقات المشروع. لكن اليوم الأول من المحادثات التي تجرى في بيونجيانج للتوصل الى اتفاق غير مسبوق لاقتسام الطاقة الكهربائية انتهى دون التوصل الى اتفاق, واستؤنفت المحادثات أمس وتستمر ثلاثة أيام. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات