قمة الساحل والصحراء تنطلق بالخرطوم بعد غد, أربع دول جديدة مرشحة لنيل العضوية

تعقد مجموعة دول الساحل والصحراء , الهيئة السياسية والاقتصادية التي اسسها الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي, قمة الاثنين والثلاثاء المقبلين في الخرطوم للنظر في ترشيحات اربع دول جديدة ما قد يرفع عدد اعضائها الى 15 دولة. واشار وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان اسماعيل لدى الاعلان عن القمة الى حضور رؤساء الدول الاعضاء الـ11 وكذلك رئيسي وزراء مصر والمغرب ونائب رئيس نيجيريا ووزير الخارجية التونسي. وستشارك هذه الدول الاربع المرشحة للانضمام الى المجموعة بصفة مراقب. وتضم مجموعة دول الساحل والصحراء بوركينا فاسو وافريقيا الوسطى وتشاد وجيبوتي واريتريا وجامبيا وليبيا ومالي والنيجر والسنغال والسودان. وكان الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي اسس المجموعة في اكتوبر 1997 فيما وقعت المعاهدة التأسيسية للمجموعة في فبراير 1998 في طرابلس. ومهمة كوميسا التي ارتفع عدد اعضائها تدريجيا من 6 الى 11 عضوا تحقيق التكامل الاقتصادي والسياسي والثقافي على المستوى الاقليمي في اطار روحية الولايات المتحدة الافريقية التي يرغب القذافي في انشائها. واوضح وزير الخارجية السوداني ان القمة ستبحث انشاء نواة للوحدة الافريقية تكلف الرد على العولمة وتحديات دولية واقليمية اخرى. ومع انضمام مصر والمغرب وتونس ونيجيريا سيصبح عدد سكان الدول الاعضاء في كوميسا اكثر من 320 مليون نسمة. واضاف الوزير السوداني ان الدول الاعضاء في كوميسا ستبحث ايضا في النزاعات المرتبطة بالمياه والتغذية بالاضافة الى سبل حل النزاعات الافريقية. وسيعرض السودان على القمة وثيقتين, احداهما سياسية ــ اقتصادية تتعلق بشكل خاص بقضايا الامن وحقوق الانسان فيما تقترح الاخرى خطة عمل. وستنظر القمة ايضا في مشروع انشاء مجلس اقتصادي واجتماعي وثقافي يتخذ من باماكو (مالي) مقرا له وانشاء صندوق خاص لتمويل مشاريع التنمية والنشاطات الانسانية في الدول الاعضاء كما اوضحت وكالة الانباء السودانية الرسمية, وستعقد قبل القمة اجتماعات وزارية اليوم وغداً الاحد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات