EMTC

أول مظاهرات تأييد للرئيس الأندونيسي ، تحذير للبرلمان من مساءلة واحد

اجتاحت العاصمة الأندونيسية جاكرتا وسورابايا ثاني أكبر المدن أمس الأول مظاهرات تأييد للرئيس الاندونيسي عبدالرحمن واحد رداً على مظاهرات معارضة تطالب بإقالته, وسط أجواء توتر واستقطاب ينذر بوقوع مواجهات. ويشعر اعضاء جماعة نهضة الامة المؤلفة من 40 مليون فرد بالغضب من توجيه البرلمان اللوم لواحد بسبب فضيحتين ماليتين واحتجوا في مدينة سورابايا أمس الأول واغلقوا الشوارع لعدة ساعات قبل ان يتفرقوا. ونقلت صحيفة كومباس اليومية في عدد أمس عن حاسم موزادي رئيس جماعة نهضة الامة تحذيره بأن الجماعة قد تفقد سيطرتها على الاعضاء. ونقلت كومباس عنه قوله (سنحاول بجد ان نحول دون اندلاع اشتباكات مع اطراف اخرى ولكن سلطتنا محدودة, قلت مرارا انه اذا وجه البرلمان... اللوم فلن اتمكن من وقفهم). وسورابايا عاصمة جاوة الغربية مقر نهضة الامة التي كان واحد يرأسها من قبل وما زال يتمتع بشعبية كبيرة بين اعضائها. ولان جماعة نهضة الامة هي أكبر تجمع اسلامي في اكبر دولة اسلامية في العالم فانها تلعب دورا سياسيا واجتماعيا هاما. وتوجيه اللوم هو الخطوة الاولى تجاه مساءلة محتملة لاول رئيس اندونيسي منتخب. الا ان العديد من المحللين يتوقعون ان ينجو من المساءلة من جراء عدم وجود بديل ولطول المساءلة ومدى تعقيدها وللخوف من وقوع اعمال عنف في الشوارع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات