بغداد ترد على تصريحات باول: التهديدات بالاحتواء افلاس ولا يخيف العراق

انتقدت بغداد التصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية الامريكي كولن باول الخميس الماضي والتي اعلن فيها ان (سياسة احتواء بغداد ستحتل الأولوية في ادارة الرئيس جورج بوش). ونقلت وكالة الانباء العراقية الرسمية عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الثقافة والاعلام العراقية قوله ان (من الواضح تماما ان الادارة الامريكية الجديدة قد ورثت في ما ورثت عن سابقتها سياسة الاحتواء التي تؤكد فشلها وافلاسها التام في مواجهة العراق. واعتبر المتحدث العراقي ان (التمسك بهذه السياسة والتشبث بها لا يعني سوى عجز الادارة الحالية وبؤسها وعدم قدرتها على انتهاج سياسة جديدة تجاه العراق). وتساءل المتحدث (ماذا حققت سياسة الاحتواء المزدوج من نتائج للذين انتهجوها من قبله؟). وحول اعلان باول ان (علينا الاستمرار في تذكير العالم بأسره ان الامر يتعلق بمشكلة مراقبة الاسلحة) قال المسئول العراقي ان (وزير الخارجية الامريكية يردد الفرضية الامريكية السخيفة والمهترئة نفسها التي كانت اولبرايت ترددها). واضاف ان (العالم لا يحتاج الى تذكير لانه لا يزال يتذكر جيدا ان الطائرات والصواريخ الامريكية والبريطانية هي التي قصفت ودمرت نظام الرقابة الذي كان يعمل بصورة جيدة ومنتظمة قبل تدميره في عدوانهم الغادر في ديسمبر 1998). وخلص المتحدث الى القول ان (تهديد باول عقيم وسخيف فعلا. فالعراق الذي يتعرض لعدوان يومي غاشم ومستمر لايمكن ان يخشى تهديدا مباشرا او غير مباشر, وان اية محاولة للتصعيد ضد العراق او تهديده ستكون محاولة خائبة وغير مجدية على الاطلاق). إلى ذلك انتقدت صحيفتان عراقيتان امس بشدة الادارة الامريكية الجديدة, مؤكدة ان التصعيد الاخير الذي لجأت اليه ضد العراق لن يخيف الشعب العراقي ولن يخيف الدول التي تعارض سياسة واشنطن. وكتبت صحيفة (الثورة) ان (التصعيد الامريكي سواء كان موجها ضد العراق تحديدا ام ضد الدول العربية والاجنبية التي تدعمه وتعارض السياسة الامريكية تجاهه من جهة اخرى غير مجد ولا يقدم ولا يؤخر. واضافت (يبدو واضحا تماما الان ان الادارة الامريكية الجديدة اختارت انتهاج طريق التصعيد والتهديد في مواجهة العراق), مشيرة الى انه (لا يمر يوم واحد دون ان يطالعنا هذا الوزير الامريكي او ذاك بتصريح او تهديد ضد العراق). واكدت (الثورة) ان (التهديدات لن تخيف العراق, وهذا التصعيد لا يعني شيئا على الاطلاق ولن يحقق اي نتيجة). وتساءلت الصحيفة (هل يعقل ان يخشى العراق تهديدا او تصعيدا وهو يتعرض الى عدوان يومي غادر يستهدف ابناءه ومنشآته الحيوية والخدمية وممتلكات مواطنيه). من جهتها, وصفت صحيفة (القادسية) التصريحات التي يطلقها الوزراء في الادارة الامريكية الجديدة بأنها (اساليب مستهلكة عفا عليها الزمن). ورأت الصحيفة ان التصريحات الامريكية (المشحونة بالعدائية ستقود الى امكانية استجلاء السياسات العدائية التي سيعتمدها الرئيس الامريكي الجديد يدا بيد مع فريق ابيه المجرم العامل من خلف الكواليس). ورأت ان الرئيس الامريكي جورج بوش (العاجز عن الابتكار من خلال تطوير سياسات خارجية متوازنة تجاه العراق والاقليم بأسره علينا, لا يريد خلق اجواء دبلوماسية حيوية متحركة يمكن ان تنتشل اقليم الخليج العربي والمشرق العربي من عدم الاستقرار). وتأتي تعليقات الصحف العراقية ردا على تصريحات ادلى بها وزير الخارجية الامريكي كولن باول الذي اعلن الخميس ان سياسة احتواء بغداد ستحتل الاولوية في ادارة الرئيس جورج بوش وندد بعدم احترام العراق قرارات الامم المتحدة. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات