باول يحذر من جمود المفاوضات

ذكرت صحيفة (يديعوت احرونوت) العبرية أمس ان وزير الخارجية الأمريكي التقى الأسبوع الماضي السفير الاسرائيلي في واشنطن ديفيد عبري في أول لقاء له مع مسئول في الدولة العبرية. وأكد باول في اللقاء بحسب الصحيفة التزامه الشخصي والتزام الولايات المتحدة تجاه أمن اسرائيل, واحد المواضيع المركزية في اللقاء كان الخوف الأمريكي من ايجاد (فراغ خطير) بسبب قرار باراك قطع الاتصالات مع الفلسطينيين إلى ما بعد الانتخابات. وتركز اللقاء في عدة مواضيع أبرزها: ــ اسرائيل تطلب من الولايات المتحدة دفع تحويل المساعدات الأمنية الخاصة التي صودق عليها في فترة كلينتون وجمدت في الكونجرس, يدور الحديث عن 450 مليون دولار نصفها من أجل تمويل الانسحاب الاسرائيلي من لبنان. ــ قال باول لعبري انه بعد الانتخابات سيستأنف الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة واسرائيل بدون صلة بالمرشح الفائز. ــ طلب عبري من باول دراسة امكانية رفع التحذير لمواطني الولايات المتحدة من مغبة زيارة اسرائيل, الأمر الذي يمس بالسياحة في البلاد. ــ الوضع الحساس في الحدود الشمالية والاتصالات للافراج عن الجنود المختطفين. ــ الوضع في السلطة الفلسطينية والخوف في اسرائيل من ان تكون السلطة الفلسطينية قد فقدت السيطرة على جزء من المنطقة. ــ الخطر الكامن من العراق وايران, الى ذلك علم ان باول قد يزور الشرق الأوسط في نهاية الشهر وسيلتقي مع رئيس الحكومة المنتخب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات