اسرائيل: حزب الله نشر صواريخ تصل إلى حيفا

تلقت اسرائيل 24 مروحية أمريكية جديدة بالتزامن مع تحذيرها من أن حزب الله اللبناني نشر صواريخ على الحدود قادرة على ضرب حيفا وسط مطالبة بيروت القوات الدولية بإزالة الانتهاك الاسرائيلي لخط الحدود عند قرية الغجر. وأعلنت الاذاعة العبرية أمس ان الجيش الاسرائيلي تلقى 24 طائرة مروحية جديدة من طراز (بلاك هوك) من الصانع الامريكي (سيركوسكي) تبلغ قيمتها 200 مليون دولار. وتفيد معطيات معهد جافي للدراسات الاستراتيجية ان سلاح الجو الاسرائيلي كان يمتلك 25 مروحية للنقل من طراز (بلاك هوك يواتش ــ 60) حصل عليها على دفعتين الاولى في 1994 وشملت عشر طائرات والثانية في 1998 وشملت 15 طائرة. ويندرج الحصول على الطائرات الجديدة في اطار المساعدة العسكرية الامريكية المقدمة الى اسرائيل. وينص اتفاق حديث وقع في اواخر يناير بين البلدين على زيادة هذه المساعدة بواقع 60 مليون دولار في السنة لتصبح 2.4 مليار دولار في 2008. وفي غضون ذلك ذكرت صحيفة (هآرتس) العبرية أمس نقلا عن ضابط كبير في الجيش الاسرائيلي ان حزب الله اللبناني نشر بطاريات ــ صواريخ من طراز كاتيوشا في الجنوب اللبناني فيما اعتبر دلالة على احتمال حدوث تصعيد على الحدود بين لبنان واسرائيل. وقال الضابط ان حزب الله اعد خططا تتيح له الهجوم خلال (بضع دقائق) عبر اطلاق رشقات من الصواريخ على طول الحدود واصابة اهداف في شمال اسرائيل, بقاذفات الصواريخ بعيدة المدى. وقال الضابط ان مدى هذه الصواريخ يمكن ان يبلغ ضواحي مرفأ حيفا. وقالت الصحيفة ان الجيش الاسرائيلي اتخذ تدابير لمواجهة مثل هذا الاحتمال, دون مزيد من التوضيح. وحلقت طائرات اسرائيلية الخميس على علو منخفض فوق المنطقة لا سيما القطاع الشرقي من الجنوب اللبناني. وفي المقابل حمل لبنان اسرائيل مسئولية الوضع الجديد بعد الاعتداء بتوسيع رقعة احتلالها فى منطقه محيط بلدة (الغجر) بجنوب لبنان. ودعت الحكومة اللبنانية أمس قوات الطوارىء الدولية العاملة فى جنوب لبنان الى اعادة الامور الى ما كانت عليه فى محيط بلدة (الغجر) بعدما قامت اسرائيل باعتداء جديد على لبنان وانتهاكها الخط الازرق الذى ترعاه الامم المتحدة وذلك بتوسيع رقعة احتلالها. وكانت طائرة هليكوبتر تابعة لقوات الطوارىء الدولية قد حلقت فى سبع طلعات مساء أمس على ارتفاع منخفض فى منطقه قرية (الغجر) على الحدود اللبنانية مع فلسطين فوق الخط الازرق الذى رسمته الامم المتحدة. وذكرت مصادر امنية ان الممثل الشخصى للامين العام للامم المتحدة استيفان دى سنورا كان على متن طائرة الهليكوبتر لتفقد منطقة الغجر وانشاءات قوات الاحتلال الاسرائيلى فيها وذلك لرفع تقرير الى الامين العام للامم المتحدة كوفى عنان. واضافت المصادر ان المستشار السياسى للقوات الدولية تيمور جوكسيل يرافقه فريق عمل وقائد الكتيبة الهندية قد تفقدوا منطقه مزارع بسطرة وجلتا بجنوب لبنان. وكان رئيس الحكومة اللبنانية رفيق الحريري اعتبر الليلة قبل الماضية في تصريح الى اذاعة فرنسا الدولية ان (الاقتراع لشارون ليس اقتراعا للسلام). وقال الحريري في اشارة الى استطلاعات الرأي التي تعطي مرشح الليكود ارييل شارون تقدما كبيرا على منافسه من حزب العمل ايهود باراك (نحن اللبنانيين والسوريين والعرب اتخذنا قرار السلام الاستراتيجي, الا ان المجتمع الاسرائيلي لم يأخذ قرار السلام مع العرب). واضاف (ان الاقتراع لشارون ليس اقتراعا من اجل السلام. انه يريد ان يبقي على القدس موحدة ويريد الاحتفاظ بالمستوطنات. لا يمكن قيام السلام على قواعد من هذا النوع). وتابع الحريري (ان السلام مستحيل مع شارون. انه لا يريد احترام القانون الدولي ولا يريد تطبيق القرارات الدولية. انه يريد المواجهة مع الفلسطينيين). الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات