القذافي يدعو لوحدة فورية بين دول المغرب ووادي النيل

دعا الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي إلى وحدة فورية بين دول المغرب العربي ووادي النيل وناشد السودانيين إلى الالتفاف حول برامج حكومة الرئيس عمر البشير وكان القذافي يتحدث لطلبة جامعة الخرطوم، عبر دائرة تلفزيون مغلقة عندما طالب بامة دولة من البحر الاحمر الى المغرب فورا والى الغاء جميع الحدود التى تفصل بين ليبيا والمغرب والجزائر وتونس ومصر والسودان بحيث تتدافع الجماهير الى هذه البلدان بدون جوازات السفر التى صنعها الاستعمار. وقال الزعيم الليبى فى محاضرة القاها على طلبة جامعة الخرطوم عبر دائرة تلفزيونية مغلقة انه ليس هناك مايمنع من اقامة مثل هذه الوحدة داخل الفضاء الافريقى الواحد بحيث تندمج دول مع بعضها وتصبح دولة واحدة او كونفدرالية لان ذلك سوف يزيد من قوة الفضاء الافريقى والوحدة الافريقية. وأكد الزعيم الليبي في المحاضرة على أهمية الصف السوداني من اجل التنمية والاستقرار في السودان وقال: ولابد من التفاف الشعب السوداني حول البرامج والخطط التي قدمتها حكومة الانقاذ في السودان. كما حث العقيد القذافي منظمة الوحدة الافريقية إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة للاثار السلبية التي تتركها العولمة والتغيرات على القارة الافريقية ولابد من البحث من الآن في تلك الاثار. وحث القذافي العرب على (الاستيقاظ من غفوتهم قبل فوات الآوان) معتبراً ان العرب (لا يفهمون) العولمة وما يترتب عليها من آثار على خريطة العالم. وأكد القذافي بأنه (ليس هناك مانع من ان تندمج بعض الودل في دولة واحدة وان يصبح القرن الافريقي دولة واحدة وشمال افريقيا دولة واحدة وهذا يزيد من قوة الاتحاد الافريقي والوحدة الافريقية. وكرر القذافي دعوته الاخيرة بشأن الوحدة الاندماجية وقال ان العرب مازالوا غير قادرين للاستفادة من تجارب الماضي واستيعاب ما يجرى حولهم من تغيرات. وهاجم الزعيم الليبي مشروع برشلونة وهو مشروع قال انه خطير جداً واول ضربة من العولمة لتقسيم البلاد العربية إلى ثلاثة أقسام. وأضاف: (هذا المشروع استعماري ومؤامرة خطيرة لم ينتبه اليها العرب وحث القذافي العرب على مكافحة مشروع برشلونة وأن نحاول افشاله وندعو إلى تقرير التعاون بين الدول المطلة على حوض البحر المتوسط. طرابلس ــ الخرطوم ــ سعيد فرحات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات