(الشين بيت): المتطرفون اليهود يهددون بقتل باراك

كشف مسئول امني اسرائيلي عن تلقي رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود باراك ورئيس اركان الجيش الاسرائيلي شاؤول موفاز تهديدات بالقتل من يهود متطرفين. ونقل راديو اسرائيل عن افرام ديختر رئيس المخابرات الداخلية الاسرائيلية (الشين بيت) قوله ان جهازه ينظر بكل جدية إلى التهديدات التي وصفها بأنها غير محددة. كما كشف ديختر ان (الشين بيت) ضاعف من مراقبته لمستوطنين يهود من الجناح اليميني المتطرف لضمان عدم قيامهم بتشكيل منظمات سرية بهدف مهاجمة الفلسطينيين. إلا أن صحيفة (هآرتس) العبرية أوردت امس ان ديختر أبلغ لجنة الدفاع والشئون الخارجية بالكنيست الاسرائيلي (البرلمان) بأنه لم يجد ما يثبت صحة ما يشيع عن وجود منظمة سرية لليمين المتطرف في الضفة الغربية وقطاع غزة. يذكر أن مجموعة (يهودية سرية) نفذت عددا من الهجمات ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية في الثمانينيات. وتم آنذاك اعتقال أعضاء المجموعة إلا أنه أطلق سراح غالبيتهم قبل انتهاء فترة العقوبة. والمعروف أن إيجال عامير وهو متطرف يميني إسرائيلي, اغتال رئيس الوزراء السابق إسحاق رابين في نوفمبر عام 1995 احتجاجا على جهود رابين لتحقيق السلام مع الفلسطينيين. وجاءت عملية الاغتيال بعد أشهر من المظاهرات الغاضبة والعنيفة التي نظمها إسرائيليون يمينيون ضد رابين وحكومته. إلا أن التحقيقات توصلت إلى أن عامير تصرف بدافع من نفسه ولم يكن عضوا في أية مجموعة يمينية منظمة. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات