سوريا تخفف قيود الاصدارات الصحفية

اتخذت الحكومة السورية قرارا يسمح لجهات القطاع العام باصدار المجلات والنشرات الدورية ملغيا بذلك قرارا سابقا بمنع طباعة اية اصدارات أو مجلة أو صحيفة أو نشرة دورية الا بموافقة من رئاسة الوزراء. ونوه القرار الجديد الذي اصدره رئيس الوزراء محمد مصطفى ميرو إلى ان مضمونه يطبق على ما هو صادر قبله بدون موافقة رسمية من الوزارات وجميع الجهات العامة والمنظمات المهنية والشعبية, واهاب ميرو بكافة العاملين في الدولة في قطاعات الصناعة والطباعة وفي الدوائر الحكومية تحقيق الاستخدام الامثل للكميات المتاحة من الورق. وذكرت صحيفة (تشرين) التي انفردت بنشر هذا القرار في عددها الصادر امس الثلاثاء ان رئاسة الوزراء أوعزت إلى الجهات المسئولة عن الاستيراد بالعمل بمضمون هذا القرار. والجدير ذكره ان قانون المطبوعات السوري يمنع الافراد والشركات الخاصة باصدار صحف أو نشرات دورية منذ عام 1963. وفي الاونة الاخيرة بدأت عدة جهات اهلية تطالب القيادة السورية بضرورة تعديل قانون المطبوعات أو اصدار قانون جديد يفتح المجال امام الجميع باصدار صحف ومجلات دورية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات