مسخادوف يحذر المتعاملين مع موسكو ، مقتل 12 روسياً في الشيشان

دعا الرئيس الشيشاني اصلان مسخادوف القيادات المحلية الموالية لموسكو الى الاستسلام وترك مناصبهم حتى لا يتعرضوا لعقوبات قاسية بأيدي المقاتلين, فيما تواصلت الهجمات ضد القوات الروسية ولقي سبعة جنود روس مصرعهم في ارجون وعلى مشارف العاصمة فيما قتل خمسة آخرون في جروزني. وقال مسخادوف في رسالة وجهت الى القيادات الموالية لموسكو قام بتوزيعها المقاتلون ان المتآمرين مسئولون عن المصاعب التي تواجه نضال الشعب الشيشاني, ويجب على من يعملون لصالح المحتلين ان يتركوا وظائفهم فورا خلال 24 ساعة, وان يدركوا ان هذا هو التحذير الاخير ومن جهته اكد الجهاز الصحافي التابع للرئيس الشيشاني اصلان مسخادوف في اتصال هاتفي اجرته وكالة (فرانس برس) ان خمسة جنود روس اخرين قتلوا وسبعة جرحوا في الساعات الـ24 الاخيرة في ثماني عمليات ضد مواقع روسية في جروزني نفسها. ولم تشر وسائل الاعلام الروسية حتى الان الى سقوط اي قتلى روس في العاصمة الشيشانية. وافاد التلفزيون الروسي ان خمسة جنود روس آخرين قتلوا خلال هجومين للمقاتلين استهدف الاول قافلة عسكرية روسية بالقرب من ارغون (على بعد عشرة كيلومترات شرق العاصمة جروزني) واستهدف الثاني حافلة لقوات وزارة الداخلية في بلدة جالي (على بعد 25 كيلومترا جنوب شرق جروزني). وقتل جنديان اخران في بلدة ارمولوفسكي على بعد حوالى عشرة كيلومترات غرب جروزني خلال عملية (تمشيط) نفذتها القوات الفدرالية الروسية كما قتل ستة متمردين بحسب المصدر نفسه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات