12 وزير إعلام عربياً يضعون خطة إعلامية لدعم الانتفاضة

يبدأ صباح اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الاجتماع الطارئ لوزراء الإعلام العرب بدعوة من مجلس الجامعة لدعم الموقف الفلسطيني ويحضره 12 وزير إعلام عربياً, ويهدف الاجتماع الطارئ، لوزراء الإعلام العرب إلى إعداد خطة عمل ووضع استراتيجية للتحرك الإعلامي العربي لدعم الانتفاضة ومواجهة الادعاءات والافتراءات الاسرائيلية في بعض الدول الأوروبية وأمريكا. أعلن صفوت الشريف وزير الإعلام المصري ان اجتماع وزراء الإعلام العرب والذي يعقد بالقاهرة يأتي لمساندة الشعب الفلسطيني والتأكيد على ان العرب لن يسمحوا باستمرار الاعتداءات الاسرائيلية. وقال خلال استقباله لفؤاد عبدالسلام الفارس وزير الإعلام السعودي أمس بمطار القاهرة الدولي ان الاجتماع يهدف إلى وضع خطة إعلامية عربية واضحة تخاطب العالم الخارجي بعقلانية وموضوعية بعيدا عن المهاترات والمزايدات حتى نستطيع ان نكسب أرضًا جديدة في الرأي العام الخارجي ودوائر صنع القرار الدولية, مؤكدا على وجود خطاب إعلامي مدروس وواضح المضمون والهدف يستخدم كل الوسائل الإعلامية العربية ويخاطب العالم كله استناداً إلى الحقوق العربية المشروعة والشرعية والدولية. وأشار الشريف ان حوالي 12 وزيراً عربيا سوف يشاركون في المؤتمر الطارئ لوزراء الإعلام العرب وهذا يدل على الاهتمام العربي به. من جانبه قال فؤاد الفارس وزير الإعلام السعودي ان وسائل الإعلام العربية تخاطب الداخل ولابد من وسيلة لنصل بصوت الانتفاضة إلى الخارج ونزيل التلويث المتعمد من قبل اسرائيل, كما أعرب عدنان عمران وزير الإعلام السوري لدى وصوله القاهرة, عن أمله في ان يتخذ الاجتماع خطوات عملية لأن التحديات والمخاطر الراهنة لاتقبل بغير ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات