مسقط تشدد على مطلب المقاطعة

شجبت سوريا وتونس العدوان الاسرائيلي على الفلسطينيين في وقت شددت عمان على ضرورة الالتزام بقرارات القمة العربية بخصوص مقاطعة اسرائيل. وأوردت وكالة الأنباء العمانية ان السلطنة قالت ان الضربات الصاروخية الاسرائيلية تصعيد خطير لن يفيد اسرائيل. ونسبت الوكالة إلى يوسف بن علوي الوزير المسئول عن الشئون الخارجية بالسلطنة قوله ان الهجمات الاسرائيلية الأخيرة خلقت وضعاً صعباً ودقيقاً وخطيراً. وأضاف الوزير العماني ان اسرائيل لن تحصل من خلال هذه العمليات العسكرية على أية مكاسب, صحيح الخسائر بين الفلسطينيين كبيرة, ولكن الفلسطينيين غير مستعدين للتنازل عن أراضيهم. ودعا بن علوي الدول العربية للالتزام بالقرارات التي تم التوصل إليها في القمة العربية الشهر الماضي والتي تركت الباب مفتوحاً للدول في قطع علاقاتها مع اسرائيل. وقال: هنالك خطط ورؤية عربية مشتركة إذا تم استخدامها فاعتقد ان هذا سيكون له دور في وقف هذا التصعيد من جانب اسرائيل وربما يساعد أيضا في النظر في قضية السلام مرة أخرى, ولكن بشكل جديد وبمنظور جديد. من جهته طالب رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو بانشاء محكمة دولية لمحاكمة اسرائيل على الجرائم التي ترتكبها ضد الفلسطينيين وذلك بعيد وصوله الليلة قبل الماضية الى طهران. وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن ميرو قوله ان اسرائيل تدوس حقوق الانسان والاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية في الاراضي المحتلة مشيرا الى الفظائع والجرائم التي ترتكبها, اسرائيل منذ بداية الانتفاضة. واضافت الوكالة ان رئيس الوزراء السوري اعرب علنا عن دعمه للدعوة التي وجهتها ايران من اجل احالة المسئولين الاسرائيليين امام محكمة دولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب. وفي تونس دانت وزارة الخارجية الاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين في قطاع غزة وشددت في بيان على ضرورة ان تتخلى اسرائيل عن التصعيد الذي يهدد السلام والأمن في الشرق الأوسط والعالم. وكررت تونس نداءها لتوفير حماية دولية عاجلة وسريعة للفلسطينيين المعرضين لاعتداءات دامية مستمرة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات