العرب يطلبون اجتماعاً عاجلاً لمجلس الأمن

اثر التحرك الدبلوماسي طلبت المجموعة العربية اجتماعاً عاجلاً ومفتوحاً لمجلس الأمن لبحث العدوان الاسرائيلي الجاري على الفلسطينيين وبحث ارسال قوات الحماية الدولية. وكشف أحمد أبوالغيط مندوب مصر الدائم لدى الامم المتحدة عن تحركات مصرية جديدة على صعيد المنظمات الدولية, وقال ان المجموعة العربية لدى الامم المتحدة طلبت عقد اجتماع طارىء لمجلس الامن لبحث تطورات الموقف المتدهور فى منطقة الشرق الاوسط والمأساة التى يتعرض لها الشعب الفلسطينى . وأضاف أبو الغيط فى حديث لاذاعة صوت العرب من نيويورك أنه طبقا لتوجيهات القيادة السياسية فى مصر تم عقد اجتماع للسفراء العرب لدى الامم المتحدة واجتماع آخر لسفراء الدول الاسلامية, مشيرا الى أنه أبلغ السفراء بقرارمصر استدعاء سفيرها لدى تل أبيب. وأوضح أن المجموعة الاسلامية اضافة الى دول عدم الانحياز طالبت ايضا بضرورة عقد اجتماع رسمى وعاجل ومفتوح لمجلس الامن لبحث الاوضاع الخطيرة فى الاراضى الفلسطينية. وأضاف أنه التقى كذلك مع الأمين العام للامم المتحدة كوفي عنان وأطلعه على حقيقة الموقف وشرح له وجهة نظر مصر والخطورة التى تستشعرها مصر فى احتمالات المزيد من التدهور وضرورة تدخل المجتمع الدولى للسيطرة على الموقف. وكان المندوب الفلسطيني لدى المنظمة الدولية ناصر القدوة قد قام بتوزيع مشروع قرار الجمعة الماضية دعا فيه إلى ارسال قوة دولية قوامها 2000 جندي مسلح لحماية الشعب الفلسطيني الأعزل من آلة البطش الاسرائيلية في الأراضي المحتلة. ولا يزال المشروع قيد الدراسة من قبل عنان والأطراف المعنية رغم ان فرنسا تقدمت بمشروع مماثل بإرسال مراقبين دوليين ولكن غير مسلحين سوى بكاميرات التصوير. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات