محكمة فلوريدا العليا تقرر تمديد الفرز اليدوي وتضمينه النتائج ، جور يشيد باحترام ارادة الناخب ويدعو بوش للقاء

صورة

منحت المحكمة العليا بولاية فلوريدا المرشح الرئاسي الديمقراطي آل جور نصرا مؤقتا في نزاعه القانوني مع منافسه الجمهوري جورج بوش الابن الذي تعرض لنكسة وقدرت بالاجماع استمرار فرز الاصوات يدويا، في المقاطعات الثلاث, وتمديد مهلة انتهاء الفرز حتى الاحد المقبل, واحتسابها ضمن النتائج النهائية للولاية التي تمسك بيدها كفة الترجيح واعلان الفائر بالرئاسة. كما قررت المحكمة احتساب بطاقات التصويت المستبعدة رغم عيوبها الشكلية وعدم وضوح الثقب امام خانة المرشح, مما يفتح الباب واسعا امام جور الذي رحب بالقرار معتبرا انه حكيم ويمثل انتصارا للديمقراطية ويحترم ارادة الناخب داعيا بوش لاجتماع قمة, فيما رفض الجمهوريون القرار معتبرين انه يغير قواعد اللعبة البرلمانية. وقد اصدرت المحكمة قرارها بالاجماع في الساعة 9.45 مساء الثلاثاء بالتوقيت الامريكي (السابعة صباح امس بتوقيت الامارات المحلي). ويمنح قرار المحكمة الذي صدر بعد أسبوعين من انتخابات الرئاسة الامريكية, معسكر جور الفرصة للتغلب على التقدم البسيط في الاصوات الذي يتمتع به المرشح الجمهوري جورج بوش الابن حاليا. وكانت النتائج غير الرسمية المعلنة قد أظهرت أن بوش يتقدم على جور بفارق 930 صوتا من إجمالي عدد الاصوات بالولاية والبالغة 5.8 ملايين صوت. وتشكل أصوات ولاية فلوريدا عامل الحسم في سباق الرئاسة. وقال كريج ووترز المتحدث باسم المحكمة العليا بفلوريدا أنه سيتم تقديم نتائج عملية الفرز اليدوي النهائية للتصديق عليها في الساعة الخامسة من مساء يوم الاحد المقبل (بتوقيت شرق الولايات المتحدة) الموافق 26 نوفمبر الجاري إلى مكتب كاثرين هاريس أمينة سر ولاية فلوريدا إذا كان المكتب مفتوحا. وأشار ووترز إلى أنه في حالة إغلاق المكتب يوم الاحد, فيمكن لمسئولي الانتخابات تقديم النتائج الساعة التاسعة صباحا من يوم الاثنين 27 نوفمبر. وقال ووترز أن قرار المحكمة الذي جاء في 42 صفحة, يلغي قرارين قضائيين سابقين ويستند إلى (قواعد راسخة) تقر السماح لاعادة الفرز اليدوي بالاستمرار. وأضاف (عند بحثها لمنازعات مماثلة في السابق, تمسكت المحكمة بأن حق المواطنين في الادلاء بأصواتهم يأتي في المقام الاول ويلغي أي شيء آخر). وقال كريج ووترز المتحدث باسم محكمة فلوريدا العليا للصحفيين (حق الناس في الادلاء باصواتهم هو الاهتمام الاعلى الذي يطغى في كافة الاهتمامات الاخرى). وقال الحكم الذي صدر بالاجماع عن المحكمة المؤلفة من سبعة قضاة يتعين على الولاية قبول نتائج الفرز اليدوي للاصوات حتى السابع والعشرين من نوفمبر الجاري. وقد يكون قرار المحكمة حاسما في تحديد الفائز في انتخابات الرئاسة التي اجريت في السابع من الشهر الجاري, ويحتاج المرشح الديمقراطي آل جور إلى 931 صوتا للتقدم على منافسه الجمهوري جورج بوش وانتزاع الاصوات الخمسة والعشرين لولاية فلوريدا في المجمع الانتخابي والتي ستحدد من منهما سيفوز بمنصب رئيس الولايات المتحدة. كما اوصت المحكمة العليا في فلوريدا مساء امس الثلاثاء المقاطعات التى يجري فيها الفرز اليدوي فى الولاية باحتساب اوراق الاقتراع التى تشوبها عيوب شكلية اذا كانت نية المقترع واضحة فيها. وكتب القضاة في الحيثيات ان (الناخبين يجب الا يحرموا (الاقتراع) عندما تكون نيتهم واضحة بجلاء؟). واضافوا (حين تكون ارادة الناخب واضحة بشكل جلي فان هذه الارادة يجب ان تؤخذ فى الاعتبار) من دون ان يحددوا المعايير التى يتعين على المشرفين على الفرز اليدوي فى المقاطعات الاخذ بها. وكان الديمقراطيون طلبوا من المحكمة تحديد قواعد (موحدة) لعمليات الفرز فيما اعتبر الجمهوريون خلافا لذلك ان ليس من صلاحيات المحكمة البت فى القواعد فى المقاطعات الثلاث. ويتناول الفرز مليون و700 الف ورقة اقتراع بينها بضعة الاف اعتبرت غير قانونية. وكان معسكر بوش يأمل في وقف الفرز اليدوي في مقاطعات بالم بيتش وميامي ــ ديد وبروارد الواقعة بجنوبي الولاية والمعروفة بولائها للديمقراطيين. وقد طعن معسكر جور في نتائج الاقتراع بهذه المقاطعات بسبب مشكلات فنية في نظام الاقتراع. ورأى معسكر بوش أن إعادة الفرز اليدوي عرضة للخطأ البشري. وفي كلمة تلفزيونية بثت على الهواء مباشرة واستمرت ثلاث دقائق رحب جور بقرار المحكمة, وقال جور (لقد قالت محكمة فلوريدا العليا كلمتها الان وسوف نمضي الان في عملية كاملة ونزيهة ودقيقة للاصوات مثار الجدل). وأضاف (لا أعلم ماذا ستكشف عنه هذه الاصوات, ولا أعلم إذا كنت سأفوز أم (جورج دبليو) بوش حاكم تكساس ولكننا واثقون من أن ديمقراطيتنا هي الرابح الليلة). واقترح جور أن يعقد لقاء مع منافسه بوش (لاظهار الوحدة الاساسية التي تبقي أمريكا قوية وحرة). وهذه هي المرة الثانية التي يدعو فيها جور منافسه لمثل هذا اللقاء. وكان بوش قد رفض يوم الاربعاء الماضي العرض الاول وقال (فور انتهاء هذه الانتخابات, سأكون سعيدا بلقاء نائب الرئيس جور). وأضاف جور (أعتقد أنه من المناسب الان أن نركز كلانا على الانتقال لضمان أن تكون الادارة الجديدة, بغض النظر عمن يرأسها, جاهزة ومستعدة تمام الاستعداد للقيادة. ويتعين أن يكون المبدأ الذي نهتدي به هو مصلحة بلادنا). إلا أن شبكة (سي ان ان) الاخبارية ألمحت إلى رفض بوش اللقاء بجور كما فعل من قبل. ووصف جور قرار المحكمة العليا بأنه كان قرارا حكيما ويعبر عن احترام إرادة الناخب الامريكي ويمثل انتصارا للديمقراطية. وقال جور ان المهلة التي حددتها المحكمة حتى نهاية عطلة الاسبوع الحالي والتي تبلغ مدتها خمسة أيام أخرى (معقولة). وفي نفس الوقت, أكد ديفيد بويس المحامي الرئيسي في معسكر جور ان الجانب الديمقراطي يشعر بالسعادة البالغة بالقرار. وكانت الشبكة قد ذكرت أن جور قد حصد 266 صوتا حتى الان ليتقلص الفارق بينه وبين بوش والذي بلغ 930 صوتا منذ يوم السبت الماضي بعد إضافة أصوات الناخبين خارج الولاية. وتبلغ حصة الولاية في المجمع الانتخابي الكلي 25 صوتا يحصل عليها الفائز بأصوات الولاية في الاقتراع المباشر ليفوز بمنصب الرئاسة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات