تغييرات شاملة لأمناء الحزب الحاكم بمصر منتصف ديسمبر

تحدد النصف الثاني من ديسمبر المقبل موعدا لاعلان حركة تغييرات شاملة في مواقع أمناء الحزب الوطني الحاكم في مختلف المحافظات في الوقت الذي كشفت فيه مصادر واسعة الاطلاع داخل الحزب أن التغيير سيشمل بين 15 و 20 محافظة من اصل 26 محافظة على مستوى الجمهورية. وقالت المصادر أن حركة المحافظين سوف تكون في مرحلة تالية لتغيير الأمناء وليست سابقة عليها.. مع الأخذ في الاعتبار تحقيق التوافق والتنسيق بين الجانبين لتفادي حلقات الاصطدام التي تقع بينهما.. والتي كانت أحد الأسباب الرئيسية لسقوط نحو 57% من مرشحي الحزب في الانتخابات البرلمانية الأخيرة. وذكرت أن الترشيحات لمواقع أمناء الحزب تضم عددا من نواب البرلمان الجديد خاصة الذين فازوا في الانتخابات البرلمانية كمستقلين ثم استقطبهم الحزب الحاكم بالانضمام اليه.. لضمان الولاء لخط الحزب واستراتيجيته في المرحلة المقبلة. اضافة الى عدد من النواب القدامى الذين أثبتوا جدارتهم بالفوز مرة أخرى. وتأكد في الوقت نفسه استبعاد جميع النواب الذين سقطوا في الانتخابات من شغل هذه المواقع وذكرت المصادر أن الامناء المساعدين الذين تولوا قيادة أمانات الحزب في بعض المحافظات بعد اقالة واستقالة عدد من الأمناء في أعقاب سقوطهم في الانتخابات يعد بمثابة وضع مؤقت ولا يعني بالضرورة تصعيدهم لمواقع الأمين العام في المحافظة التابع لها وأن وجودهم جاء لشغل الفراغ بصفة مؤقتة. القاهرة ـ مكتب (البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات