سباق البيت الأبيض يزداد ضراوة وتعقيداً ، فريق بوش يثير اتهامات علنية بالتزوير في فلوريدا

دخل السباق نحو البيت الأبيض يومه الثالث عشر دون حسم بينما ازدادت ضراوة المعركة بين المعسكرين المتنافسين وتصاعد النزاع المرير حول مشروعية إعادة فرز الأصوات يدويا المستمرة في ولاية فلوريدا الحاسمة. وازدادت المعركة استعاراً باتهامات صريحة بالتلاعب والتزوير في عمليات الفرز بفلوريدا, أطلقها معسكر المرشح الجمهوري جورج بوش وسارع المعسكر الآخر بدحض الاتهامات وشجبها باعتبارها نابعة من سياسة فجة ومجحفة. واكدت كارين هيوز المتحدثة باسم بوش (لدينا ادلة واضحة واكيدة من جانب شهود بأن الفرز اليدوي يشهد تلاعبات كبيرة وان الامر لم يعد فرزا بل تحول الى تحريف وتحوير لنوايا الناخبين الفعلية في فلوريدا). واعربت هيوز عن اسفها لان بعض اوراق الاقتراع التي ارسلها امريكيون في الخارج, وبينهم العديد من العسكريين, قد الغيت لان تاريخ الختم البريدي كان متأخرا او بسبب عدم توقيع الناخب. وقالت مخاطبة معسكر المرشح الديمقراطي آل جور (ان من يأمل في ان يصبح قائدا اعلى للجيش لا يرفض بطريقة مجحفة اصوات رجال ونساء يسعى الى قيادتهم). وكان القائد السابق للقوات الامريكية خلال حرب الخليج الجنرال نورمان شوارزكوبف قد اسف في وقت سابق لان جنودا أنكر عليهم الحق في الاقتراع لرئيس الولايات المتحدة الذي سيكون قائدهم الاعلى, بسبب اجراءات خارجة عن ارادتهم. واورد الحاكم الجمهوري لولاية مونتانا مارك راسيكوت الذي كان الى جانب هيوز خلال ادلائها بتصريحها, عددا كبيرا من الوقائع التي تجعل من الفرز اليدوي الجاري في فلوريدا غير جدير بالثقة, على حد قوله. ورأى ان الاشخاص المكلفين باجراء هذه العملية منهكين وان بطاقات اقتراع لصالح بوش وجدت ضمن المجموعات الخاصة بآل جور فيما وجد غيرها مرميا على الارض واضطروا الى جمعه بمساعدة مصباح يدوي. كذلك قال أن من يقومون بعمليات الفرز تم تحذيرهم بعدم استخدام بطاقات الاقتراع كهوايات. وقال ان المسنين ممن يقومون بعمليات الفرز قد نفذت قواهم وأنهم (ساخطين) من طول العملية. وقال انهم يشعرون بالانهاك وقد أسقط أحد المسنين بطاقة الاقتراع وراحت الاقدام تطؤها على الارض. لكن معسكر المرشح الديمقراطي للرئاسة الامريكية آل جور اعتبر في رد فوري ان الاتهامات التي يوجهها الجمهوريون حول حصول تزوير خلال عمليات الفرز اليدوي للاصوات في فلوريدا نابعة من سياسة (حزبية) و(مجحفة). وقال المتحدث باسم آل جور, كريس ليهان, (من المحزن والمؤسف ان يكون معسكر (الجمهوري) جورج بوش الابن قرر اللجوء الى اعمال تندرج في اطار سياسة حزبية مجحفة وفظة في عملية ينبغي ان تبقى في اطار قوانيننا). واضاف (نريد تعدادا يدويا لتظهر ارادة الشعب بشكل دقيق اما معسكر بوش فيعمل ما بوسعه للحؤول دون ذلك). وجاءت هذه المعركة الكلامية, في الوقت الذي زاد فيه المرشح الجمهوري بوش من تقدمه رسميا على جور من 300 صوت إلى 930 صوتاً في فلوريدا بعد فرز أصوات أبناء الولاية المتواجدين خارجها. وكانت المحكمة العليا في فلوريدا قد قضت الجمعة الماضي بتأجيل إعلان اسم الفائز في الولاية المخصص لها 25 صوتا في المجمع الانتخابي كفيلة بحسم السباق على المستوى الفيدرالي, كما أمرت المحكمة باستمرار عمليات إعادة الفرز يدويا لنحو 1.5 ملايين بطاقة اقتراع من إجمالي 5.8 ملايين بطاقة في الولاية. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات