دمشق: موقف الاتحاد الاوروبي في (يوروميد) خيب آمال العرب

قالت صحيفة (تشرين) الحكومية السورية امس ان وزراء عربا اعربوا عن خيبة املهم من موقف الاتحاد الاوروبي خلال المؤتمر الاوروبي المتوسطي الرابع (يوروميد) لامتناعه عن ادانة اسرائيل (على جرائمها) ضد الفلسطينيين. وكتبت تشرين (رغم حجم المعاناة التي تضرب الشعب العربي الفلسطيني ورغم القصف الاسرائيلي الوحشي للمدن والبلدات الفلسطينية, لم يصدر عن المؤتمر الاوروبي المتوسطي الذي انعقد في مرسيليا وقاطعته سوريا ولبنان, مجرد ادانة بسيطة للجرائم الاسرائيلية او مجرد تعاطف مع معاناة الشعب الفلسطيني). واضافت الصحيفة (ان هذا الموقف ادى الى انتقادات حادة من قبل الدول العربية التي شاركت في المؤتمر ورفضت في النهاية التوقيع على بيانه الختامي, وعبر عدد من الوزراء العرب عن اسفهم لتراجع دور الاتحاد الاوروبي وتبعيته للسياسة الامريكية). واعتبرت الصحيفة (ان الامتناع عن ادانة اسرائيل تحت ذريعة الحياد يشكل تشجيعا لها على المضي في اعمالها الاجرامية). واختتمت تشرين (لقد كان العرب يتطلعون باستمرار الى دور اوروبي فاعل طالبوا به في كل مناسبة ورفضته اسرائيل ويبدو مما جرى في مرسيليا ان اوروبا لا تريد لنفسها دورا هاما ينسجم مع حجمها وعلاقاتها ووشائجها التاريخية مع بلدان المنطقة العربية). ومن جهة اخرى, دعا رئيس جمعية التضامن الفرنسية العربية لوسيان بيترلان الذي انهى امس زيارة الى دمشق استمرت اسبوعا, اوروبا في تصريح صحافي الى (ان تختار بحزم موقفها الى جانب العرب). أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات