300 صحفي ومصور تلفزيوني يطردون من فنادقهم بفلوريدا

وضع مأزق نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية نحو 300 صحفي ومصور من الشبكات التلفزيونية الاخبارية في فلوريدا أمام خطر الطرد من فنادقهم غدا الجمعة بسبب مباراة محلية لكرة القدم. وأرجع الصحفيون سبب ذلك الى ان مباراة كرة قدم كبيرة وحاشدة ستجرى السبت المقبل وعليه فإن جميع الغرف فى فنادق تالاهاسى ستكون محجوزة لشهر كامل. ويواجه الصحفيون احتمالات المبيت فى الحدائق العامة او الانتقال الى منطقة اخرى فى فلوريدا . وتشير السلطات المحلية الى انه من المتوقع ان يصل حولى 600 معلق وكاتب رياضى غداً الجمعة. يذكر ان عملية فرز اصوات ولاية فلوريدا اعيدت بسبب عدم حصول اي من المرشحين للانتخابات الرئاسية الامريكية سواء نائب الرئيس ال جور او حاكم ولاية تكساس جورح دبليو بوش على نسبة التفوق التي يجيزها قانون الانتخابات في الولاية الذي ينص على ضرورة ان يبلغ الفارق بين المرشحين اكثر من نصف في المئة أو انها تعاد تلقائياً. وبسبب الفارق البسيط في الاصوات والذي يقل عن 2000 صوت فان صوتا واحدا قد يقلب الموازين في الانتخابات الرئاسية وهي السابقة الاولى في تاريخ الانتخابات الامريكية لذا يبقى باب المفاجآت مفتوحا حتى اللحظات الاخيرة. يشار الى ان آل جور يتمتع بدعم 260 صوتا في المجمع الانتخابي و 20 ولاية بينما يحظى منافسه بوش بدعم 246 صوتا و29 ولاية الامر الذي لا يحسم الرئاسة لأي منهما لأن الدستور الامريكي ينص على ان يحصل اي مرشح للرئاسة الامريكية على دعم 270 صوتا في المجمع الانتخابي حتى يشغل الرئاسة رسميا. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات