الجمهوريون يستأنفون الحكم برفض وقف الفرز في ميامي

صورة

خاض المرشحان الجمهوري والديمقراطي جولة صراع جديدة في معركة الفوز بالرئاسة الأمريكية في ساحات القضاء, بعد مرور أسبوع على انتهاء الانتخابات التي شغلت العالم وتحولت إلى لغز ديمقراطي، وطالب جيمس بيكر وزير الخارجية الأسبق مراقب الانتخابات عن جورج بوش معسكر المنافس الديمقراطي آل جور بقبول النتائج في فلوريدا وإعلان بوش رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية. فقد أعرب معسكر بوش عن ارتياحه لقرار قضاء فلوريدا بانتهاء مهلة فرز الأصوات, وهدد هذا القرار باختصار المدة الزمنية لاعادة الفرز اليدوي في عدة مقاطعات بالولاية يعلق الديمقراطيون أملا عليها في زيادة رصيد آل جور نائب الرئيس. وسارع معسكر جور بالطعن في قرار قضاء فلوريدا أمام المحكمة العليا. وكان حكم قاضي فلوريدا قد أيد قرارا اتخذته كاثرين هاريس وزيرة خارجية الولاية في وقت سابق بتجاهل نتائج إعادة الفرز اليدوي التي تصل بعد الموعد النهائي المحدد. وكان معسكر المرشح الديمقراطي قد طالب بالحصر اليدوي للاصوات. ولكن الديمقراطيين أشاروا في وقت لاحق إلى جزء من منطوق حكم تيري لويس قاضي مقاطعة ليون بفلوريدا قال فيه ان وزيرة خارجية الولاية عليها أن تنظر في "النتائج التكميلية والتصحيحية" التي تصل بعد الموعد النهائي المحدد. وأضاف أنه يجب عليها ألا ترفض هذه النتائج بشكل عشوائي. وحث وارين كريستوفر وزير الخارجية الاسبق وممثل جور في إعادة الفرز المقاطعات الاربع المتبقية على استكمال الفرز اليدوي حتى نهايته. ومن المؤكد أن معسكر جور سيشرع في رفع مزيد من الدعاوى القضائية في حالة توقف الفرز اليدوي في هذه المقاطعات التزاما بالموعد المحدد. وعلى أي الاحوال, لن تعرف النتيجة النهائية لانتخابات الرئاسة الامريكية التي جرت منذ أسبوع قبل حصر أصوات ناخبي فلوريدا بالخارج التي يتعين أن تصل في مهلة أقصاها منتصف ليل الجمعة حتى يتسنى حسابها. وتنتمي هاريس إلى الحزب الجمهوري وكانت عضوا في حملة بوش الانتخابية. وأظهرت النتائج الاولية تقدم بوش بفارق ضئيل للغاية على جور بلغ 003 صوت من مجمل أصوات الولاية البالغ 5,8 ملايين صوت. وتحسم أصوات ولاية فلوريدا معركة الرئاسة, لان الفائز بالولاية سيضيف إلى رصيده 25 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي الكلي ليتخطى حاجز 270 صوتا بالمجمع الضرورية لاعلانه رئيسا. ورفع بوش دعوى استئناف على رفض احد قضاة محكمة اتحادية في ميامي وقف عمليات الفرز اليدوي في بعض مراكز التصويت في فلوريدا. وقد رفع فريق حملة بوش دعواه في الساعة 16,40 بالتوقيت المحلي (21,40 ت ج) الى محكمة الاستئاف الحادية عشرة في اتلانتا (جورجيا). وكان القاضي دونالد ميدلبروكس رفض وقف عمليات الفرز اليدوي التي يطالب بها الجمهوريون, مؤكدا ان ليس من اختصاص محكمة فيدرالية البت في خلاف انتخابي في احدى الولايات. وعرض مسئولو حملة بوش على حملة منافسهم الديقراطي آل جور الموافقة على وقف الفرز اليدوي في فلوريدا بحلول الساعة الخامسة من الليلة قبل الماضية بتوقيت الولاية مقابل سحب الجمهوريين جميع دعاواهم القضائية. وقال مدير حملة جور وليام ديلي ان عرض بوش لا يقع ضمن صفقة تسوية لانهاء الخلاف حول اصوات فلوريدا لدى المجمع الانتخابي والبالغ عددها 25 صوتا. وقال ديلي مخاطبا صحافيين في واشنطن انه ليس عرضا حقيقيا , انه وصف غير دقيق لقوانين فلوريدا مضيفا اعتقد بانه يجب علينا عدم تشويش عمل محاكم فلوريدا. وطالب جيمس بيكر وزير الخارجية الامريكى الاسبق ومراقب الانتخابات عن المرشح الجمهورى جورج دبليو بوش معسكر المرشح الديمقراطى المنافس آل جور بقبول نتائج الانتخابات فى فلوريدا واعلان بوش رئيسا للولايات المتحدة, وقال بيكر فى مؤتمر صحفى فى تالاهاسى عاصمة فلوريدا ان قانون الانتخابات فى ولاية فلوريدا يتسم بالكثير من الغموض الا أنه يطالب جميع مجالس الانتخابات الرئاسية بالمقاطعات بتسليم نتائج اعادة فرز الاصوات. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات