بوش يتقدم بـ 300 صوت ونتائج فلوريدا غدا ، الديمقراطيون يرفضون تلميحات جمهورية بالتلاعب في الفرز

أظهرت أحدث نتائج عمليات إعادة الفرز اليدوية بولاية (الشمس المشرقة) فلوريدا استمرار تقدم المرشح الجمهوري جورج دبليو بوش على منافسه الديمقراطي آل جور نائب الرئيس الأمريكي بفارق 300 صوت، وسارع معسكر بوش للترحيب بالنتائج مؤكدين ان المرشح الجمهوري سعيد ومتفائل بالفوز فيما رفض معسكر جور تلميحات عن تلاعب في الفرز بثلاث مقاطعات ديمقراطية, وسط استمرار الصراع الضاري بين المعسكرين على حفنة أصوات حاسمة في معركة الوصول إلى البيت الأبيض في أغرب انتخابات تشهدها أمريكا طيلة تاريخها. فقد أعلنت كاترين هاريس وزيرة خارجية ولاية فلوريدا خلال مؤتمر صحفي أن بوش حصل على 2,910,492 صوتا مقابل 2,910,192 صوتا لمصلحة منافسه جور. وعقد المؤتمر الصحفي في الساعة السابعة و40 مساءً بتوقيت الولايات المتحدة (الرابعة و 40 دقيقة فجرا بتوقيت الامارات), وبعد حوالي ساعتين ونصف الساعة من انتهاء المهلة المحددة لاعادة الفرز في جميع مقاطعات فلوريدا وعددها 67 وتسليم النتائج الموثقة بها. ولكن هاريس قالت أن ثلاث مقاطعات في فلوريدا هي ميامي-ديد وبروارد وبالم بيتش ربما تبحث حاليا تعديل النتائج وفقا لما أسفرت عنه إعادة الفرز يدويا التي لم تكتمل عند انتهاء المهلة المحددة هناك. وأوضحت أن مدير قسم الانتخابات بعث مذكرة بالفاكس إلى مراقبي الانتخابات في المقاطعات الثلاث يبلغهم فيها بأنه يتعين أن يكون على مكتبها بحلول الثانية من بعد ظهر أمس بيان كتابي يبرر التغييرات التي أدخلت على نتيجة حصر الاصوات في هذه المقاطعات قبل الاعلان عن النتيجة الموثقة بالنسبة لعملية الاقتراع في أنحاء الوكالة ككل. وقالت ما لم أقرر استنادا لصلاحياتي أن هذه الحقائق والظروف تبرر تعديل النتيجة الرسمية المعلنة اليوم, فإن لجنة الانتخابات في الولاية سوف تصدق على النتائج في أنحاء الولاية وفقا لما وصل إلى هذا المكتب اليوم. وكانت هاريس قد ذكرت في وقت سابق أنها سوف تتجاهل جميع النتائج التي تصل متأخرة من عملية إعادة الفرز اليدوي التي طلبها فريق جور. وتنتمي هاريس إلى الحزب الجمهوري وكانت أحد أعضاء حملة بوش الانتخابية. وكان القاضي تيري لويس بمقاطعة ليون قد حكم أمس الأول بأنه يتعين على هاريس أن تبحث جميع النتائج التكميلية والتصحيحية. وأشار إلى أنه من حقها أيضا أن تقرر ما تراه بالنسبة لقبول هذه النتائج أو رفضها. وقال أنه لا يمكن لهاريس أن ترفض هذه النتائج اعتباطا. وفي الوقت ذاته, لم تنته بعد عملية حصر أصوات ناخبي فلوريدا خارج الولاية التي يتعين أن تصل في مهلة أقصاها منتصف ليل الجمعة المقبل حتى يمكن إضافتها إلى النتيجة النهائية. وقالت هاريس التي كانت الرئيسة المناوبة لحملة بوش الانتخابية أن جميع الاصوات التي تم إعادة فرزها يدويا قد وصلت إلى إدارة الخارجية بفلوريدا موثقة لتؤكد تقدم بوش على جور من جديد. وأكدت أنها ستنظر في طلب أربع مقاطعات بالولاية, يسيطر فيها الجناح الديمقراطي, لاستكمال إعادة فرز الاصوات بها يدويا بعد انتهاء المهلة المحددة لذلك منتصف ليلة أمس الأول. ومن المتوقع أن تستأنف عملية إعادة فرز الاصوات في مقاطعة بالم بيتش الغربية بالولاية والتي تظل مثار الجدل الرئيسي على مستوى فلوريدا. وأضافت هاريس, التي يتهمها الديمقراطيون بمحاباة بوش في الولاية التي يحكمها شقيقه الاصغر جيب, أن نتائج الانتخابات النهائية في الولاية ستعلن في وقت لاحق غداً الجمعة بعد فرز كافة أصوات الناخبين من أبناء فلوريدا الذين يعملون بالخارج. وفي أوستن, تكساس عبرت مديرة الحملة الانتخابية كارين هيوز عن أملها في أن يتقبل جور الهزيمة الان خاصة بعد إعلان تقدم بوش عليه للمرة الثالثة على التوالي خلال أسبوع واحد. وكان جور قد قدم التهنئة لبوش هاتفيا يوم إعلان نتائج الانتخابات في السابع من نوفمبر الجاري وأعد صيغة خطاب التنازل ورفع الراية البيضاء إلا أنه عاد واتصل مرة أخرى بغريمه الجمهوري ليعلن رفضه الاستسلام بعد أن كان قد ظن في البداية أن بوش, حاكم تكساس, قد فاز بأصوات فلوريدا الحاسمة, حتى اكتشف منظمو حملة جور بطلان 19 ألف صوت في الولاية, وعلى الفور أعلنت كارين هوز مديرة حملة المرشح الجمهوري أن بوش يشعر بالسعادة والتفاؤل عقب الاعلان عن تقدمه بفارق 300 صوت على منافسه الديمقراطي آل جور بعد إتمام عملية إعادة فرز الاصوات بولاية فلوريدا. وعبرت هيوز في هيوستن بولاية تكساس عن أملها في أن يقر جور بالهزيمة بعد إعلان فوز بوش ثلاث مرات متتالية بأصوات الولاية الحاسمة التي تبلغ حصتها 25 صوتا في المجمع الانتخابي الكلي بما يعني فوزه بانتخابات الرئاسة الامريكية لعام 2000. وأكدت أنه من حق وزيرة خارجية فلوريدا كاترين هاريس البت في الجدل المثار حول عملية إعادة فرز الاصوات يدويا في ثلاث مقاطعات بالولاية. وأضافت هيوز أن حسم النتيجة النهائية سيتم الاعلان عنه غداً الجمعة بعد وصول كافة الاصوات الانتخابية بخارج الولاية. وذكرت شبكة (سي.إن.إن )الاخبارية في نفس الوقت أنه من المتوقع أن عملية فرز أصوات الناخبين بخارج فلوريدا سوف تؤكد مجددا فوز بوش. وعقب تصريحات هاريس, قالت شبكة سي.إن.إن الاخبارية أن مقاطعة ميامي- ديد أعلنت عدم الاستمرار في الحصر اليدوي بعد المهلة. ولكن الفرز اليدوي سيستأنف في مقاطعة بالم بيتش عند الساعة السابعة بتوقيت شرقي الولايات المتحدة الثانية مساء أمس بتوقيت الامارات. ويعتقد أن طريقة طباعة بطاقات الاقتراع بهذه المقاطعة تسببت في ارتباك آلاف الناخبين فصوتوا خطأ لمصلحة بات بوكانان مرشح حزب الاصلاح بدلا من آل جور. ويتوقع أن تستغرق عملية إعادة الفرز اليدوي في المقاطعة أسبوعا. ووصف وليام ديلي مدير حملة جور الانتخابية الايحاءات بوقوع تلاعب في عملية إعادة الفرز بأنه مؤسف وليس له ما يبرره. وقال مازلنا نعتقد أن الحصر الدقيق والنزيه للاصوات عن طريق لجنة بالمقاطعة تضم ممثلين عن الحزبين هو أفضل سبيل لتحديد الهدف الحقيقي لناخبي فلوريدا. وفي الوقت ذاته, لم تنته بعد عملية حصر أصوات ناخبي فلوريدا خارج الولاية التي يتعين أن تصل في مهلة أقصاها منتصف ليل الجمعة المقبل حتى يمكن إضافتها إلى النتيجة النهائية. ويضيف الفوز بولاية فلوريدا 25 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي الكلي لرصيد أي من المرشحين. ويعلن فوز المرشح بالرئاسة بعد حصوله على 270 صوتا على الاقل من المجمع الانتخابي المؤلف من 538 صوتا. يذكر أن جور متقدم على بوش بفارق تسعة أصوات من حصة المجمع الانتخابي الكلية بالاضافة إلى فوزه بالصوت الشعبي وإلا كانت نتيجته رمزية فقط. وتؤكد شبكة سي إن إن الان أن جور متقدم أيضا على بوش وطبقا للنتائج الاولية في ولايات أورجون ونيومكسكيو وأيوا بينما تقدم بوش عليه في ولاية نيوهامشر فقط. ويقول جورج ميتشيل زعيم الاغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ سابقا أنه يتعين على بوش وجور الان التفكير في المرحلة الصعبة التي تعقب إعلان النتيجة النهائية الحاسمة خلال أيام. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات