تحفظ امريكي على اقتراح بوتين النووي ، كلينتون يشارك في قمة بروناي اليوم

تحفظت الولايات المتحدة الامريكية على اقتراح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خفض الاسلحة النووية للبلدين قبل اخر لقاء مقرر بين الرئيسين الروسي والامريكي في سلطنة بروناي اليوم على هامش قمة منتدى، التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي, وهي الاخيرة للرئيس بيل كلينتون, حيث يتوجه بعدها في زيارة مصالحة تاريخية لفيتنام العدو اللدود السابق لواشنطن, بهدف تقوية روابط التعاون وطي ملف العداء التاريخي ورواسب الحرب الفيتنامية. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية فيليب ريكر ان واشنطن (قرأت باهتمام) بيان بوتين الذي دعا فيه الى خفض عدد الرؤوس النووية الى اقل من 1500 لكل بلد ووعد بمحاولة الخروج من المأزق حول المشروع الامريكي للدرع المضاد للصواريخ. واوضح ريكر (اننا نشاطر روسيا بالتأكيد الحرص على خفض مستوى الاسلحة النووية الاستراتيجية ونريد ان نعمل بطريقة تبعد تهديدات جديدة). واشار الى ان بيان الرئيس الروسي الذي نشر على موقع الحكومة الروسية على شبكة الانترنت يلي عددا من المبادرات الثنائية التي طرحت هذه السنة حول خفض الاسلحة. واضاف ريكر (اننا نرحب بالتعهد المستمر للروس حول المسألة وهذا موضوع نواصل العمل في شأنه معهم). لكنه رفض ان يكون اكثر تحديدا في رده على اقتراح بوتين. وكانت الولايات المتحدة اعلنت معارضتها مقترحات روسية بعقد معاهدة جديدة لخفض الاسلحة النووية. وحول المشروع الامريكي لاقامة درع مضاد للصواريخ تعارضه موسكو, قال بوتين ان روسيا (مستعدة لمتابعة الحوار الذي بدأ قبل سنة). من جهة ثانية غادر كلينتون البيت الابيض مع ابنته تشيلسي وحماته دوروثي رودهام متوجها الى بروناي عبر هاواي في رحلة تستغرق 22 ساعة. ووصل سلطنة بروناي مساء امس للمشاركة في قمة رؤساء دول وحكومات منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادىء التي تبدأ اليوم وتستمر يومين, وسيجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الكوري الجنوبي كيم داي ـ جونج والرئيس الصيني جيانج زيمن. وستكون هذه على الارجح, آخر لقاءات ثنائية يعقدها كلينتون مع هؤلاء القادة قبل نهاية فترة رئاسته في يناير المقبل. وبعد القمة, يتوجه كلينتون الى هانوي ليصبح بذلك اول رئيس امريكي يزور فيتنام منذ انسحبت منها القوات الامريكية في 1975. وسيجري كلينتون محادثات مع المسئولين الفيتناميين ويحيي ذكرى 58 الف امريكي لقوا حتفهم خلال حرب فيتنام. وستلحق بالرئيس كلينتون زوجته هيلاري التي ستزور اولا اسرائيل للمشاركة في تشييع جنازة ليا رابين ارملة رئيس الوزراء الاسرائيلي اسحق رابين الذي اغتيل قبل سنوات. وسيعود الرئيس الامريكي الى الولايات المتحدة الاثنين المقبل. وكان مطروحا ان يزور الرئيس الامريكي كوريا الشمالية, لكن عدم احراز تقدم يذكر في المحادثات مع بيونج يانج حول الصواريخ الباليستية, حال دون حصول هذه الزيارة. لكن كلينتون لم يستبعد امكان زيارته كوريا الشمالية قبل نهاية ولايته. وفي سياق الترحيب الفيتنامي بزيارة كلينتون, قال ها فان لاو نائب وزير الخارجية الفيتنامي الاسبق الذي بدأ محادثات السلام بعد حرب فيتنام مع الولايات المتحدة منذ 32 عاما انه لم يكن يتخيل ابدا ما سيصبح حقيقة هذا الاسبوع .. زيارة للبلاد يقوم بها الرئيس الامريكي. ووصف لاو (82 عاما) الذي كان نائبا لوزير خارجية فيتنام في الفترة من عام 1982 الى عام 1984 الزيارة التي يقوم بها الرئيس الامريكي بيل كلينتون لفيتنام بانها (تاريخية وذات أهمية سياسية). الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات