بوتفليقة في كلمة الختام ، لابديل عن ترتيب البيت من الداخل وتحصينه

دعا الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقه في كلمة خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الى اعادة ترتيب البيت الاسلامي وتحصينه ودعم التعاون, وقال لقد اضحى لزاما علينا ان نعمل على ترتيب البيت الاسلامى وتحصينه، وتنقية اجوائه من كل الشوائب التى تلهينا عن الاضطلاع بمسئوليتنا التاريخية والتفرغ الجدى للتحديات التى يفرضها هذا العصر, علينا ان نسترجع الثقة فى انفسنا لبناء علاقات فيما بيننا تتغذى من وعينا بالمصير المشترك علاقات قائمة على التفاهم وعلى التعاون والتكافل. واضاف ان قيم التضامن والتآزر الاسلامية سيظل يعتريها التناقض ما دامت هناك دول وشعوب اسلامية ترزح تحت وطأة عقوبات جائرة من العراق الى ليبيا مرورا بالسودان والجمهورية الاسلامية الايرانية داعيا الى رفع العقوبات, واكد ان امن الدول الاسلامية واستقرارها يتطلبان منا ان نعير الاهتمام الكافى لكل الشعوب الاسلامية التى يفتك بها المرض والجهل وتعانى من التشرد جراء نزاعات داخلية مدمرة, لقد حان الوقت للتفكير فى السبل التى تمنح دورا اكبر لمنظمة المؤتمر الاسلامى. كما ان ترتيب امورنا الداخلية يملى علينا ان نعلن ثورة لا تلين فى وجه الممارسات المنحرفة التى تتخذ من الاسلام ذريعة لضرب استقرار الدول الاسلامية. وقال ان التطرق لكشف المآرب المشبوهة لجهات مغرضة واحباط مخططاتها لم يعد اليوم مسئولية المسلمين وحدهم ذلك ان القضية تتعلق بانسجام البشرية وامنها ورفاهيتها وان الامر يتعلق كذلك بارادة واضحة فى اطالة عمر الحرب الباردة عن طريق اختلاق عدو وهمى فى الاسلام وفى المسلمين. وخاطب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بالاخ الرئيس القائد للشعب الفلسطيني حتى يتحقق الاستقلال. ق.ن.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات