عينة الفرز اليدوي في فلوريدا لصالح جور ، معسكر بوش يعتبر العملية محاولة لتأجيل النتائج

اظهرت عملية اعادة فرز الاصوات يدويا في احدى مقاطعة ولاية فلوريدا امس الاول مكاسب يمكنها ان ترجح كفة انتخابات الرئاسة الامريكية إلى مصلحة المرشح الديمقراطي آل جور على المرشح الجمهوري جورج بوش الابن. واظهرت مؤشرات تشير إلى ان الموعد المحدد الجمعة المقبل لاعلان اسم الرئيس الامريكي رقم 43 قد يتأجل إلى موعد آخر. وقد اعلن مسئولو الانتخابات في مقاطعة بالم بيتش ان حصرهم اليدوي للاصوات الذي شمل عينة نسبتها واحد في المئة من اجمالي الاصوات في المقاطعة اظهر مكسبا صافيا قدره 19 صوتا لصالح جور. وقالت كارول روبرتس عضو لجنة الانتخابات في المقاطعة انه إذا تكرر الخطأ الذي كشفت عنه العينة في أنحاء المقاطعة, فإن الحصيلة ستصبح 1,900 صوت أي ما يكفي لاعلان فوز جور على منافسه الجمهوري جورج دبليو بوش حاكم تكساس. وأضافت روبرتس أن هامش الخطأ كان كافيا لاقناعها وبقية أعضاء اللجنة بالبدء في إعادة الفرز يدويا لجميع الاصوات البالغة 425,000 صوت في هذه المقاطعة شديدة الولاء للديمقراطيين. وبدأت ثلاث مقاطعات أخرى في فلوريدا إعادة الفرز يدويا بالفعل أو هي في طريقها ذلك, في حين يستعد منظمو حملتي جور وبوش إلى للتوجه إلى المحكمة بعد أن رفع معسكر بوش قضية يطلب فيها وقف الحصر اليدوي. وكانت مقاطعة فالوشيا قد بدأت الاحد في ذلك بالفعل في عملية إعادة الفرز اليدوي للاصوات فيها وعددها 184,018 صوتا. فيما اعادت مقاطعة بروارد الفرز يدويا امس في عينة من الاصوات لتحديد إذا ما كانت ستعيد الحصر في جميع الاصوات. وتقرر عقد اجتماع في مقاطعة ميامي ـ ديد لتحديد إذا ما كانت المقاطعة ستجري حصرا يدويا للاصوات أيضا. وأعرب جناح حملة بوش عن استيائه البالغ إزاء ما اعتبره مناورات يمكنها أن تؤجل الاعلان النهائي لنتيجة انتخابات الرئاسة يوم الجمعة المقبل المحدد للانتهاء من فرز جميع أصوات الناخبين في الخارج. ووصف وزير الخارجية الاسبق جيمس بيكر مشرف إعادة الفرز في معسكر بوش التأخير بأنه (علامة سوداء) على وجه الولايات المتحدة. وعرض سحب قصية بوش إذا تراجع جور عن عملية إعادة الفرز اليدوي مع الالتزام بالنتيجة التي تعلن لاحقا. وأضاف في مقابلة مع شبكة (إن بي سي) التلفزيونية (من يفز حينها هو الفائز وسوف نقبل النتيجة). ورد معسكر جور بالقول ان الرأي العام الامريكي يريد أولا وأخيرا حصرا دقيقا للاصوات. وتوصف نتيجة فرز الاصوات في فلوريدا بأنها حاسمة خلال هذه الانتخابات الرئاسية شديدة التقارب في فرص الفوز. وكانت أحدث عمليات الحصر غير الرسمية قد أظهرت أن بوش يتقدم على جور بفارق 288 صوتا فقط. وكان معسكر جور قد طلب إجراء إعادة الفرز يدويا في المقاطعات الديمقراطية بالولاية بصفة رئيسية بعد أن رفضت ماكينات حصر البطاقات المثقبة آلافا من بطاقات الاقتراع بسبب عدم ثقب الناخبين لها بشكل جيد. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات