فتح تبدأ عملياتها بهجوم مسلح على قافلة اسرائيلية بالضفة ، مدفعية الاحتلال مزقت جسدي شهيدين في مدينة البيرة

صورة

بدأت ميليشيا حركة فتح امس عملياتها العسكرية بهجوم مسلح على قافلة سيارات اسرائيلية في الضفة الغربية فيما انفجرت عبوة ناسفة بسيارات مستوطنين في قطاع غزة وسط تواصل المواجهات بعد تشييع ثمانية استشهدوا الليلة قبل الماضية, اثنان منهم مزقتهما المدفعية الصهيونية إلى اشلاء. وافاد ناطق عسكري ان قنبلة انفجرت صباح امس على طريق قرب مستوطنة كفر داروم الاسرائيلية في قطاع غزة لدى مرور سيارتي مستوطنين. وزعم ان الانفجار لم يؤد الى وقوع اصابات لكنه الحق اضرارا بالسيارتين. من جهة اخرى, اوضح الناطق ان فلسطينيين فتحوا النار باتجاه سيارات وحافلات اسرائيلية كانت تسير على الطريق التي تربط القدس ببيت لحم من دون ان يسفر الحادث عن سقوط اصابات, حسب مزاعم الناطق نفسه. وذكرت مصادر فلسطينية ان مجموعة تطلق على نفسها اسم (لواء حسين عبيات) تيمنا بمسئول حركة فتح في جنوب الضفة الغربية الذي قتله الجيش الاسرائيلي الخميس الماضي, اعلنت مسئوليتها عن الحادث. واضاف الناطق ان الجنديين الاسرائيليين اللذين قتلا الجمعة الماضي باطلاق نار فلسطيني في قبر راحيل عند مدخل بيت لحم, والسبت الماضي في قطاع غزة دفنا امس. وطافت جماهير الشعب الفلسطينى امس بجثث الشهداء الثمانية الذين سقطوا امس الاول فى المواجهات والعدوان والقصف الاسرائيلى للمدن والبلدات الفلسطينية والذى استمر حتى الفجر قبل دفنهم مرددين الهتافات معاهدين الشهداء على استمرار الانتفاضة حتى الاستقلال. واندلعت المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال الاسرائيلى عند معبر بيت حانون شمال قطاع غزة وخان يونس وفى بيت لحم ورام الله والبيرة وجنين وطولكرم.. ومتوقع ان تتزايد هذه المواجهات بعد الانتهاء من تشييع جثث الشهداء الثمانية. وشهدت الليلة قبل الماضية في تصعيد جديد من جيش الاحتلال الاسرائيلي قصفا مكثفا بالمدفعية الثقيلة والقذائف والصواريخ عدة مواقع فلسطينية. وتعرضت مدينة البيرة المحاذية لبيت لحم الليلة قبل الماضية لقصف هو الاعنف على الاطلاق من دبابات الاحتلال. واستهدف القصف عمارة مكونة من سبعة طوابق في حي (وادي الجنان) القريب من جبل الطويل, ما ادى إلى استشهاد المواطنين اسامة خليل البواب (28 عاما) وماجد حسين عابد (32 عاما). وقالت المصادر الطبية ان طواقم الاسعاف اضطرت إلى نقل جثتين الشهيدين على مرحل لتناثر اشلائهما لمسافات بعيدة في محيط المبنى, خصوصا الشهيد عابد الذي لم يتسن التعرف على هويته الا بعد فترة طويلة, وشخص بصعوبة فيما اعاقت قوات الاحتلال عملية اخلاء الجرحى, وهددت بقصف اية سيارة تقترب من المكان قبل ان تسمح لاربع سيارات اسعاف بالدخول, حسبما قال مصدر في الارتباط العسكري. وقال شهود ان عملية القصف تمت على مرحلتين الاولى بعدة قذائف (لاو) المضادة للدروع, اطلقت من مستوطنة (بسجوت) تبعها صاروخ ذو قوة تدميرية هائلة اطلق من مستوطنة (كوكب الصباح) المقابلة, يعتقد انها اصابت الشهيدين, عندما حاولا دخول المبنى لانقاذ الجرحى بشكل مباشر, ما ادى إلى تمزيق جسديهما. واصيب جراء القصف عدة مبان مجاورة باضرار فيما قطع التيار الكهربائي عن احياء عديدة في مدينة البيرة. وفي طولكرم قامت المدفعية والدبابات الاسرائيلية المرابطة في محيط الارتباط العسكري غرب المدينة الليلة قبل الماضية باطلاق عدة قذائف باتجاه الحي الغربي للمدينة, اضافة إلى اطلاق كثيف للعيارات النارية من عيار 500, ما ادى إلى اصابة 6 مواطنين بشظايا القذائف والعيارات النارية واصابة عدد من المنازل اصابات مباشرة. وافاد شهود عياد ان الدبابات الاسرائيلية تقدمت باتجاه المدينة وعززت مواقعها, فيما حلقت مروحيات اسرائيلية فوقها واطلقت العديد من القنابل الضوئية. وادى القصف العشوائي الاسرائيلي إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة, حيث اصاب القصف الاسرائيلي الكوابل الرئيسية الواقعة على الشارع الغربي. وفي نابلس قصفت قوات الاحتلال حي الجبل الشمالي في المدينة بثلاث قذائف مدفعية, موقعة اربع اصابات بين سكان الحي, بينهم طفلتان واضرار مادية كبيرة في المباني. وفي اريحا اطلقت احدى المجنزرات الاسرائيلية المرابطة في مستعمرة (فايد يريحو) عددا من قذائفها باتجاه مخيم عقبة جبر, كما اطلق جنود الاحتلال الاعيرة النارية الثقيلة من عيار 500 و800 ملم باتجاه منازل المواطنين. وقد اصابت قذائف المدفعية مطعما يقع بالقرب من مخيم عقبة, كما اصابت المجمع الرئيسي للكهرباء, مما ادى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة اريحا ومخيم عقبة جبر لعدة ساعات. وافاد عدد من سكان المخيم بأنهم شاهدوا احدى المجنزرات الاسرائيلية وهي تطلق قذائفها باتجاه المخيم ما نجم عن دوي مرتفع صاحبه اطلاق نار كثيف من الاسلحة الرشاشة من عيار 500 و800 ملم ادى إلى الحاق اضرار جسيمة في المباني. وبثت قناة فلسطين الفضائية صورا للقصف الاسرائيلى المكثف الذى شنته الدبابات الاسرائيلية الليلة الماضية على مدينتى البيرة ونابلس.. وقد شوهدت القذائف التى انهالت فوق المبانى وحولت ليل المدينتين الى نهار وقد ارتفعت السنة اللهب الى عنان السماء. وقد حوصر الصحفيون خلف أحد المبانى وشوهدوا وهم يرسلون اشارات الاغاثة ويطلبون النجدة.. كما كانت النيران الاسرائيلية تغطى المنطقة بكثافة منقطعة النظير ضد المدنيين مما ادى الى قطع التيار الكهربائى من جراء القصف الاسرائيلي عن عدة أحياء فى مدينة البيرة. إلى ذلك أعلن فى اسرائيل أن قوات الاحتلال اعتقلت منذ بداية الاحداث الاخيرة فى المناطق الخاضة لسيطرة الجيش الاسرائيلى 91 فلسطينيا يشتبه فى قيامهم بما سمى بـ (أعمال العنف). واضاف راديو اسرائيل الذى أعلن ذلك أن الشرطة اعتقلت خلال الايام الاخيرة عصام بصرى البالغ من العمر 23 عاما وهو أحد قيادى فتح فى منطقة العيزرية ويشتبه فيه بقيادة عشر عمليات فدائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات