عبدالله الثاني يلقي خطاباً أمام البرلمان 25 الحالي

يفتتح العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الدورة العادية الرابعة والاخيرة للبرلمان الاردني الثالث عشر فى 25 نوفمبر الحالي. ويلقي الملك عبدالله خطاب العرش الذي يتحدث فيه عن منجزات حكومته خلال العام الحالي وتطلعاتها المستقبلية على الصعيدين الداخلي والخارجي. وتم ارجاء افتتاح هذه الدورة التي كان من المقرر ان تبدأ فى مطلع اكتوبر الماضي وذلك فى ضوء عقد دورتين استثنائيتين للبرلمان اثناء العطلة الرسمية للبرلمان خلال الصيف الماضي لمناقشة القوانين ذات الصبغة الاقتصادية وفى مقدمتها قانون تحويل العقبة الى منطقة اقتصادية حرة. ويناقش البرلمان خلال دورته الاخيرة عددا من مشاريع القوانين التي تعمل الحكومة على اعدادها حاليا بالاضافة الى 12 قانونا تم اعدادها سابقا من ابرزها قانون الانتخاب الذي يكتسب اهمية خاصة باعتبار ان هذه الدورة هي الدورة الاخيرة لمجلس الامة الحالي التي تسبق الانتخابات البرلمانية المقبلة المزمع اجراؤها فى شهر يوليو من العام المقبل. وتتطلع كافة القوى السياسية والاحزاب والنقابات المهنية والفعاليات الشعبية الى هذه الدورة لانجاز مشروع قانون الانتخاب التي تتوقع اجراء تعديلات جوهرية عليه وذلك لاتاحة المجال لمشاركة كافة القوى السياسية فى الانتخابات المقبلة وخاصة ان هذه القوى قد قاطعت الانتخابات البرلمانية السابقة التي جرت فى عام 1997 بسبب الصوت الواحد. ومن التعديلات التي تأمل القوى والفعاليات السياسية اجراؤها فى القانون الحالي الغاء الصوت الواحد وضمان نزاهة الانتخابات وتشكيل هيئة قضائية للاشراف عليها وتحقيق العدالة بين العاملين الديمغرافى والجغرافى. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات