نظر دعاوى قضائية لاعادة الانتخابات في بالم بيتش

طالبت ثلاثة دعاوى قضائية جماعية باعادة الانتخابات في مقاطعة بالم بيتش بولاية فلوريدا, وتهدف الشكوى الجماعية التي تقدم بها الامريكيون الثلاثة الى عرض قضية كل الناخبين في المنطقة. وقد اكدوا انتهاك حقوقهم المدنية لان طريقة تقديم البطاقات الانتخابية حملتهم على ارتكاب اخطاء, بالاضافة الى ان تصميم تلك البطاقات كان مخالفا للقانون الساري في الولاية. وكانت وزيرة العدل جانيت رينو اعلنت ان الاجهزة التابعة للوزارة تنظر في شكاوى عدة حول مخالفات انتخابية في فلوريدا للتثبت من عدم وجود انتهاكات فدرالية للحقوق المدنية. واشارت شبكة (سي ان ان) التلفزيونية الى انه من المقرر عرض هذه الشكوى امام المحكمة. من جهة أخرى, قال الاتحاد القومي لتقدم الملونين امس الأول ان ناخبين سود ابعدوا عن احد اماكن الاقتراع في ولاية فلوريدا بسبب نقص مزعوم في الاوراق الانتخابية وان آخرين قد اعتبروا غير مؤهلين من قبل مسئولين انتخابيين بدعوى ان اصلهم لا يتطابق مع سجلات التصويت الرسمية. وادعى الاتحاد في حالات مزعومة اخرى ان نوابا لمأمور احدى المناطق طلبوا بطاقات هوية اشخاص سود ثم رفضوا السماح لهم بالتصويت بدعوى ان هؤلاء الاشخاص جناة مدانين. وفي مكان آخر وقع ناخبون سود باقلام رصاص يمكن محوها بدلا من اقلام الحبر. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات