صحافي إيراني يؤكد تعذيبه

أكد الصحافي الاصلاحي الايراني اكبر غانجي المعتقل منذ 22ابريل في طهران, أمس انه تعرض للتعذيب في السجن واعلن انه مضرب عن الطعام. وقال غانجي للصحافيين قبل مثوله امام المحكمة الثورية بتهمة المشاركة في مؤتمر برلين الذي اعتبر (مناهضا للاسلام), (لقد تعرضت للتعذيب على يد اربعة اشخاص). واضاف غانجي الذي رفض المثول في الثاني من الشهر الجاري امام المحكمة ذاتها, اقتادوني بالقوة الى هنا موضحا انا مضرب عن الطعام. واوقف غانجي بعد انعقاد مؤتمر برلين ولكنه ملاحق خصوصا في اطار ما كشفه حول عمليات اغتيال مثقفين نهاية 1998 التي تبين ضلوع مسئولين في وزارة الاستخبارات فيها. وتحدث الصحافي يومها عن مسئولية الرئيس السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني في هذه الاغتيالات. وقد عمل غانجي في صحيفة (صحب امروز) (هذا الصباح) التي حجبت عن الصدور في ابريل والتي تعرض مديرها سعيد هاجريان المقرب من الرئيس محمد خاتمي الى اعتداء في التاسع من مارس تركه معاقاً. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات