الأمن الكويتي يتعقب مساعدين لابن لادن ، نواة تنظيم لضرب أهداف أمريكية بالخليج

واصلت أجهزة الأمن الكويتية أمس البحث عن مشتبه بعلاقتهم باحد مساعدي اسامة بن لادن الذي ابلغت الاستخبارات الامريكية مسئولين كويتيين بانه دخل الكويت الاسبوع الماضي والتقى ببعض الاشخاص، من جنسيات عربية مختلفة, فيما يبدو انه نواة لتنظيم يستهدف ضرب المصالح الامريكية في منطقة الخليج وخارجها ايضا. وبينما نفى بعض اقارب المشتبه بهم القبض عليهم اكدت مصادر امنية كويتية انه تم بالفعل القبض على عدد من الاشخاص وبينهم ضابطان بوزارة الداخلية لكن احدهما وهو عيد الهملاني تم الافراج عنه بعد ساعات من ضبطه والتحقيق معه. وذكرت المصادر ان الضابطين قد اسهما في تسهيل خروج الشخص الذي يشتبه في كونه مساعداً لابن لادن. واضافت المصادر ان حملة الاعتقالات شملت كويتيين معظمهم اصوليون مطلوبون للتحقيق في قضايا امنية. ومن بين المقبوض عليهم ايضا محمد عبدالله الدوسري المعروف بـ(أبو طلحة) اضافة الى الضابط في وزارة الداخلية سعود فايز الحويلة العجمي (33 سنة), من محافظة الاحمدي لمعرفته بضابط اخر يقال انه ساعد شخصا سعوديا على مغادرة الكويت, وان الكويتي الآخر (ع. هـ) يعمل في شرطة امن المنشآت وافرج عنه امس الاول, كما تم اعتقال اليمني خالد السعفاني (82 سنة) المقيم في الكويت منذ خمس سنوات والذي يحمل الجنسية البوسنية, والدكتور المصري يسري احمد محمد (50 سنة) وهو طبيب يعمل في شركة البترول الوطنية, كذلك تحدثت عن توقيف ليبي (م.ع.ح) مقيم في الكويت لفترة وجيزة, كما ان احد المعتقلين اليمنيين يعرف باسم (ابوسارة). كما كشفت المصادر عن انتماء المعتقلين الى جماعة اسلامية يشتبه في انهم يخططون من داخل الكويت لمهاجمة اهداف غربية في الخارج. واكدت المصادر الامنية الكويتية ان الاوضاع الامنية تحت السيطرة, رغم اعلان القوات الامريكية حالة التأهب, وان للاجهزة الامنية حق اعتقال اي شخص يشتبه فيه والتحقيق معه. وكانت السلطات الامنية الكويتية القت القبض في 13 اكتوبر على (م.ع.د) وهو كويتي يشتبه في انتمائه لجماعة (الجهاد) وقالت المصادر انه اعتقل مرات عدة من قبل ومنع من مغادرة البلاد حتى فترة قريبة. وكانت السفارة الامريكية في الكويت قد تلقت خلال الفترة الماضية تهديدات باعمال انتقامية احتجاجا على الموقف الامريكي المنحاز لاسرائيل في المجازر التي تقدم بها ضد الفلسطينيين في انتفاضة الاقصى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات