أنصار بوش وجور يتبادلان مشاعر الحزن والفرح

شهدت اللحظات الأخيرة من إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية مشاعر متضاربة سادت أوساط الجمهوريين والديمقراطيين الذين تبادل أنصارهم لحظات الفرح والحزن وفقا لتضارب ، النتائج التي تشير إلى فوز مرشحيهما الجمهوري جورج بوش والديمقراطي آل جور في سباق محموم ظلت نتائجه متضاربة وغامضة. وبعد دقائق من اعلان فوز المرشح الجمهورى جورج بوش فى ولاية فلوريدا واعتباره الرئيس رقم 43 فى تاريخ الولايات المتحدة خرج العشرات من مؤيدي حاكم تكساس صوب البيت الابيض للاعلان عن استعادة الجمهوريين زمام الامور فى الرئاسة الامريكية بعد غياب استمر ثمانية سنوات . وفى المقابل سيطرت حالة من الحزن على انصار المرشح الديمقراطى آل جور الذين احتشدوا فى احد الفنادق الفاخرة فى العاصمة واشنطن لمتابعة نتيجة فرز الاصوات . غير انه لم يمر اقل من ساعة حتى تنفس مؤيدو آل جور الصعداء مرة اخرى بعد ان اظهرت التطورات الاخيرة ان الاعلان عن فوز بوش سابق لاوانه نظرا لوجود فارق بسيط بين المرشحين (حوالى نصف فى المئة) فى ولاية فلوريدا الحاسمة وينص قانون ولاية فلوريدا على اعادة فرز الاصوات اذاكان الفارق بين المرشحين فى انتخابات الرئاسة الامريكية يقل عن نصف نقطة واذاطلب احد المرشحين ذلك وهو ماينطبق على حالة المرشح الديمقراطى آل جورالذى اشارمديرحملته الانتخابية الى ان الفارق فى الاصوات لصالح بوش الابن يبلغ 1200 صوت فقط. وهناك غموض فى موقف اصوات الناخبين بالوكالة كمالم يتم بعد فرز اصوات جزء من الناخبين المقيمين فى الخارج والذين يبلغ عددهم حوالى 2000 ناخب. ويتطلب الامر الانتظار حتى يتم الانتهاء من حصر جميع الاصوات وربما اعادة فرز واحصاء الاصوات فى فلوريدا المعروفة باسم مدينة الشمس. وقد عكست التطورات المثيرة التى شهدتها الساعة الماضية الاقتراب غيرالمسبوق فى تاريخ الانتخابات الرئاسية الامريكية بين بوش وآل جور والانقسام الشديد بين الناخبين الامريكيين حول اهلية اى منهما للعمل كرئيس لاكبر دولة فى العالم حاليا . وعلى الرغم من مشاهد الاثارة بين معسكرى بوش وآل جور كانت هناك مشاهد مثيرة اخرى بين متابعى اعلان النتائج . فقد تجمع فى مركز الصحفيين الاجانب حتى ساعة مبكرة من الصباح نحو مئتين من المراسلين من جنسيات مختلفة لمتابعة النتائج اولا باول وارتفعت الصيحات بين جنبات المركزالصحفى كلما اعلن عن تقدم مرشح على اخر فيما وصف بانه لعبة كراسى موسيقية انتخابية. غير انه ظهر تفوق نسبى للمرشح الديمقراطى آل جور الذى حصل على صيحات اكبر من الصحفيين الذين تحولوا الى خليه نحل للإسراع بابلاغ الصحف ووكالات الانباء نتيجة الانتخابات الامريكية الاولى فى القرن الحادى والعشرين. وقد تراجعت جميع محطات التليفزيون الامريكية عن اعلانها السابق عن فوز بوش بالرئاسة انتظارا لما تسفر عنه النتائج النهائية . الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات