الحزب (الديمقراطي) الأقدم والأفضل في الإصلاح

تم تأسيس الحزب الديمقراطي الذي يمثل التيارات الليبرالية في الولايات المتحدة, منذ أكثر من مائتي عام, مما يجعله أقدم منظمة سياسية في البلاد. ويعود بجذوره إلى الحزب الجمهوري الديمقراطي، الذي تم تأسيسه في عام 1792 على يد توماس جيفرسون, الذي وضع إعلان الاستقلال كما أنه يعد الاب المؤسس بعد حصول المستعمرات البريطانية على الاستقلال. وقد أدى خلاف حول العبودية إلى انقسام الحزب الذي كان يتخذ مقره في الجنوب, في عام 1854. وتبع ذلك فوز الرئيس الجمهوري إبراهام لنكولن المدافع عن قضية الاتحاديين الشماليين, في انتخابات عام 1860. وبلغت شعبية الحزب أوجها أثناء وبعد الكساد الكبير في ظل الرئيس فرانكلين روزفلت الذي بقي في البيت الابيض من عام 1933 حتى وفاته في عام 1945. وتمثل برامجه التي عرفت "بالاتفاق الجديد" والتي ساعدت أعدادا كبيرة من العاطلين في المدن والريف من خلال برامج الاشغال العامة, أفضل سياسات إصلاح اجتماعي في البلاد. في عام 1960 تولي الرئيس الشاب جون أف. كيندي الرئاسة, غير أن الوقت كان مضطربا بالنسبة للحزب والبلاد. وتعرض كيندي للاغتيال في عام 1963 وتولى نائبه لندون جونسون الرئاسة حيث قاد الولايات المتحدة إلى حرب فيتنام. في عام 1968 هزم هوبرت همفري خليفة جونسون على يد الرئيس الجمهوري ريتشارد نيكسون, الذي سقط في عام 1974 بسبب فضيحة ووترجيت ليحل محله جيرالد فورد. واستعاد جيمي كارتر البيت الابيض لحزبه في عام ,1976 غير أن الديمقراطيين فقدوه ثانية في 1980 لصالح الجمهوري رونالد ريجان كما هزموا ثانية في عام 1988 على يد جورج بوش. في عام 1992 حقق بيل كلينتون عودة الديمقراطيين إلى سدة الحكم. وعلى الرغم من أن فضيحة لوينسكي الجنسية ألقت بظلالها على رئاسته التي استمرت فترتين, إلا أن رئاسته شهدت أيضا أطول انتعاش اقتصادي في تاريخ البلاد. وفي الغالب لا يفوز الديمقراطيون بالرئاسة بأغلبية كبيرة. وأصبح كلينتون في عام 1996 هو أول رئيس ديمقراطي يخدم لفترتي رئاسة وهي الحد الاقصى, منذ فرانكلين روزفلت. في عام ,1984 أصبح الديمقراطيون أول حزب من الحزبين الكبيرين يرشح امرأة كنائب للرئيس وهي جيرالدين فيرارو. ورمز الحزب هو الحمار, وهو لفظ سباب ألقى على الرئيس أندرو جاكسون ونشره فنان الكاريكاتير توماس ناست في مجلة هاربرز الاسبوعية في عام 1837. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات