انتخاب 435 نائباً و 34 سناتوراً و 11 حاكم ولاية

إلى جانب قيامهم باختيار رئيس جديد ونائبه في الولايات المتحدة يوم غد الثلاثاء لفترة السنوات الاربع المقبلة, سوف يقوم الناخبون أيضا باختيار 435 عضواً بمجلس النواب و 34 عضواً بمجلس الشيوخ و 11 حاكم ولاية. وهناك 205,814,000 ناخب مسجلة أسمائهم في الولايات المتحدة. وفي انتخابات الكونجرس التي أجريت في عام 1998 كانت نسبة من أدلوا بأصواتهم من المسجلين 36.4 في المئة. وفي انتخابات الرئاسة التي تمت في عام , 1996 أدلى 49 في المئة من الناخبين بأصواتهم. مجلس النواب كل مقاعد مجلس النواب التي يبلغ عددها 435 مقعدا مطروحة للانتخاب. وسوف يشغل الفائزون مقاعدهم لمدة عامين. ويسيطر الجمهوريون الان على مجلس النواب الذي يمثل (الجناح الادنى) من الكونجرس حيث يشغلون 222 مقعدا بينما يشغل الديمقراطيون 209 مقاعد. ويشغل المستقلون مقعدين, كما أن هناك مقعدين خاليين. ويعد شاغلو المقاعد في وضع أفضل حاليا إلى حد كبير في أي دائرة انتخابية لمجلس النواب مقارنة بمنافسيهم, ولكن في العام الجاري هناك 24 مقعداً لن يسعى شاغلوها إلى إعادة ترشيح أنفسهم. ويمكن أن يسفر (التغيير) في سبعة مقاعد عن عودة الديمقراطيين إلى الفوز بالاغلبية فيه وللمرة الاولى منذ عام 1994. مجلس الشيوخ من بين مئة مقعد في مجلس الشيوخ (مقعدان لكل ولاية), يتم انتخاب ثلث عدد الاعضاء كل عامين ليشغلوا مقاعدهم لمدة ست سنوات, مما يعني أن 34 مقعدا مطروحة للمنافسة لشغلها في سباق الانتخابات. ويسيطر الديمقراطيون على 46 مقعدا, من بينها 15 مطروحة في الانتخاب, كما يسيطر الجمهوريون على 54 مقعدا من بينها 19 مطروحة للمنافسة الانتخابية. وقد أطيح بآمال الديمقراطيين في استعادة الاغلبية في أكتوبر الماضي برحيل ميل كارناهان حاكم ميسوري المحبوب في حادث تحطم طائرة بينما كان يقوم بحملة انتخابية للاطاحة بجون أشكروفوت شاغل المقعد الجمهوري. الولايات سوف يتم انتخاب حكام 11 ولاية من الولايات الامريكية الخمسين ليشغلوا مقاعدهم لمدة أربع سنوات مقبلة. وهناك 19 حاكما ديمقراطيا الان, منهم سبعة حكام مقاعدهم مطروحة لسباق الانتخابات. ويدير الجمهوريون 29 ولاية, ولديهم أربع مناصب للحكام مطروحة للمنافسة على شغلها في الانتخابات. أما المستقلون وأعضاء الحزب الاصلاحي فهم يحكمون ولايتين ولن يكون مقعديهما مطروحين للمنافسة الانتخابية. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات