الشورى الايراني يدعم اقتراحا مؤيداً للصحافة رغم اعتراض صيانة الدستور

ابقى مجلس الشورى الايراني الذي يسيطر عليه الاصلاحيون على اقتراح يسمح بقراءة مرنة لاحد بنود قانون المطبوعات بالرغم من رفض مجلس صيانة الدستور هذه المذكرة. وقالت مصادر برلمانية امس ان الاقتراح يهدف إلى تسهيل تغيير وضع المطبوعات عبر السماح للصحف الاسبوعية بالتحول إلى يومية والصحف المحلية إلى وطنية. وادانت الصحف والشخصيات القريبة من الاصلاحيين رفض اعضاء مجلس صيانة الدستور الـ 12 ومن بينهم ستة رجال دين هذا الاقتراح بحجة انه مخالف للشريعة. واذا اصر المجلس على رفض الاقتراح مجددا فانه سيحال على مجلس تشخيص مصلحة النظام وهي هيئة تحكيم تشريعية يرأسها الرئيس السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني. واعتبر مجلس الشورى في الاقتراح ان وزارة الثقافة لا تحتاج الى القيام (بتحقيق جديد للشرطة) حول مدراء المطبوعات التي ترغب في الانتقال من وضع الاسبوعية الى اليومية. ويرى القضاء ان هذه الطلبات تقتضي تحقيقا جديدا للشرطة اسفر بعضها عن اقفال مطبوعات. وعلق القضاء الخاضع لسيطرة المحافظين صدور اكثر من 25 مطبوعة معظمها قريبة من التيار الاصلاحي منذ ابريل الماضي. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات