حريق هائل يدمر أكبر متاجر بيروت, الخسائر تقدر بملايين الدولارات

اندلع حريق هائل في أحد أكبر متاجر حي دورا ببيروت أمس, والتهمت النيران على مدى ساعات بضائع تقدر بملايين الدولارات ودمرت ألسنة اللهب أجهزة منزلية تشمل تلفزيونات وبرادات وغسالات وأفران طهي. وأسرعت أجهزة الاطفاء في محاولات يائسة لاطفاء النيران ومحاصرة الحريق والحيلولة دون امتداد النيران لشرق العاصمة. ا.ب. وقال مصدر في الدفاع المدني لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الحريق شب عند الساعة السادسة والنصف بالتوقيت المحلي في مخزن للبضائع تبلغ مساحته نحو 8000 متر مربع في منطقة الدورة بعدما اشتعل خلال الليل دون معرفة احد. واوضح ان 30 سيارة اطفاء تابعة للدفاع المدني وعشر سيارات لفوج اطفاء بيروت وصلت الى مكان الحريق وبدأت العمل منذ الصباح, وتمكنت من السيطرة عليه بشكل كامل. وذكر ان هذه الفرق عمدت الى حصر النيران ومنع امتدادها الى خزانات الغاز والبنزين المجاورة لمكان الحريق منعا من حصول كارثة تطال قسماً كبيراً من بيروت ومنطقة المتن. وقال ان وزير الداخلية الياس المر حضر الى مكان الحريق وتفقد المكان واعطى توجيهاته بوجوب السيطرة عليه وعدم امتداده الى خزانات الغاز الكبرى. من جهته قال قائد الدفاع المدني الذي توجه الى مكان الحريق ان 20 فريق اطفاء باشروا منذ الصباح اخماد الحريق وتمكنوا من السيطرة على النار وان الفرق تسعى الى تبريد خزانات البنزين والغاز المجاورة للمخزن وتبريد الادوات المحترقة. واضاف ان الاجهزة المختصة تعمل على معرفة اسباب الحريق. وقد غطت سحب الدخان السوداء اجواء العاصمة بيروت وحجبت عنها نور الشمس في ساعات الصباح. ا.ب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات