بوش يعترف بالقيادة مخموراً ويواجه جور في شيكاغو, بيرو يؤيد حاكم تكساس ويهاجم نائب كلينتون

تلقى المرشح الرئاسي الجمهوري الأمريكي جورج بوش دفعة تأييد قوية ترجح كفته أمام منافسه الديمقراطي آل جور بالتزامن مع اضطراره للاعتراف علنا بقيادة سيارة وهو مخمور منذ 25 عاما, فيما احتفظ بتفوقه المحدود في استطلاعات الرأي قبل أربعة أيام من حسم المعركة الانتخابية في السابع من نوفمبر الجاري, حيث شاركا للمرة الأولى منذ بداية السباق في مهرجانات انتخابية بشيكاغو أمس وتوجها في قطارين انتخابيين إلى كاليفورنيا في محاولة أخيرة لحسم تصويتها لأي منهما, فقد أعلن الملياردير روس بيرو المرشح المستقل أمام الرئيس الأمريكي السابق بوش الأب انه يؤيد بوش الابن ممتدحا صفاته الأخلاقية المميزة ابان توليه منصب حاكم ولاية تكساس. وقال روس بيرو أحد المسئولين عن خروج بوش الأب من البيت الأبيض ان بوش الابن الأجدر بالرئاسة الأمريكية فهو شخص لم ينتقده أحد, ولم أسمع أحدا يلمز في سلوكه كحاكم ولاية. وأضاف الملياردير روس في البرنامج التلفزيوني الشهير على شبكة (سي ان ان) الاخبارية (لاري كنج) انه سيصوت لصالح بوش, مكثفا هجومه على جور. وقال ان جور يجب ألا تتاح له أدنى فرصة لدخول البيت الأبيض فلقد رعى حملة لجمع التبرعات لبناء معبد بوذي في كاليفورنيا. وعلى صعيد تفجر فضيحة قيامه بقيادة سيارة مخموراً اعترف بوش بتلك الواقعة فى تصريحات للصحفيين الليلة قبل الماضية عقب اذاعة احدى محطات التلفزيون الامريكى للنبأ الذى سيطر على تحليلات تعليقات وسائل الاعلام الامريكية قبل اربعة ايام فقط من انتخابات الثلاثاء المقبل. وذكرت تفاصيل النبأ ان بوش دفع غرامة قدرها 150 دولاراً بالاضافة الى سحب رخصة القيادة منه مؤقتا بسبب قيادته سيارته عندما كان يبلغ 30 عاما. وعندما سئل بوش عن الواقعة لم ينف دقة النبأ غير انه اكد انه غير فخور بذلك. وقال حاكم تكساس انه ارتكب بعض الاخطاء وانه كان يسرف فى تناول الخمر وذلك ماحدث تلك الليلة مشيرا الى انه تعلم الدرس من تلك الواقعه. وحول توقيت تسريب الانباء حول تلك الواقعة والجهة التى قامت بذلك قال بوش ان لديه بعض الشكوك حول ذلك غير انه لم يواجه اى اتهام مباشر لمنافسه الديمقراطى ال جور. وفى محاولة لفض ايديهم عن تسريب تلك الانباء بهدف اسقاط المرشح الجمهورى اكد مساعدو نائب الرئيس ال جور انهم عرفوا عن تلك الواقعة من خلال وسائل الاعلام خلال الساعات الماضية فقط وان المرشح الديمقراطى علم بذلك اثناء انتقاله جوا من شيكاغو الى تكساس. وقالت كارين هيوز المتحدثه باسم بوش ان حاكم تكساس البالغ من العمر 54 عاما الذى لم يخف فى الماضى انه واجه مشاكل بسبب الافراط فى شرب الخمر عندما كان شابا لم يكشف من قبل عن واقعه القبض عليه اثناء القيادة وهو مخمور وان الامر ظل سرا حتى بالنسبة لابنتيه البالغتين من العمر 18 عاما. وقالت هيوز ان الكشف عن تلك الواقعه قبل ايام قليله فقط من انتخابات الثلاثاء يعد امرا مثيرا للشكوك ولم يتضح بعد مدى تأثير تلك الواقعه على موقف بوش الانتخابى غير ان صراحته واعترافه بكافة تفاصيل الحادث الذى يعود الى اربعة وعشرين عاما مضت قد يكون له اثر ايجابى. وقد عقد البعض مقارنة بين صراحة بوش وبين انكار الرئيس الامريكى بيل كلينتون وجود علاقة جنسية بينه وبين المتدربة السابقة بالبيت الابيض مونيكا لوينسكى وهو ما اتضح عدم صدقه فيما بعد واعتذار كلينتون فشله فى قول الحقيقة. ووسط سباق انتخابي محموم قبل أربعة أيام, بقيت الفرص غير محسومة لأي منهما, حيث تقاربت نتائج استطلاعات الرأي بفارق ضئيل لصالح بوش لا يتعدى الثلاث نقاط. وللمرة الأولى التقى كل من بوش وجور مع جمهور انتخابي متحمس في لقائين منفصلين بشيكاغو التي تحظى بأصوات 22 مجمعاً انتخابياً. ففي شيكاغو خاطب جور نحو 15 ألف ناخب في تجمع شاركت في إحيائه المغنية الزنجية ستيفي ونزر ووجه جور صفعة انتخابية لبوش واصفا إياه بالفشل في حل مشاكل التلوث في تكساس منذ توليه منصب الحاكم لدورتين, وسأل جور الجمهور بلهجة حماسية: هل أنتم معي؟ هل أنتم مستعدون للفوز؟ ومن جانبه شارك بوش في تجمع يضم عشرة آلاف ناخب, قدم خلاله مدرب فريق شيكاغو لكرة القدم مايك ديتكا, وهاجم بوش جور متهما إياه بمحاولة السطو على البرنامج الجمهوري للرعاية الصحية ـ الوكالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات