بوش مع صائدي (السلمون) وجور يداعب الأطفال

مع تسارع واشتعال حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية ونظرا لتقارب فرص المرشحين الجمهوري والديمقراطي في الفوز يلجأ مديرو حملتي جورج بوش الجمهوري وجور الديمقراطي إلى اصطناع مشاهد انسانية ترسم صورة محببة لجذب الناخبين, وتقديم صورة جميلة ترجح فرص مرشحهما. ففي سياتل قام بوش بزيارة لسوق السمك وداعب بائعي وصائدي الأسماك (السلمون) الباسيفكي, وقام بحمل سمكة سلمون تعاطفا مع فئة من محدودي الدخل الذين يسعى جور لاحتكار أصواتهم, والإدعاء بأنه الناطق باسمهم في مواجهة بوش مرشح الأثرياء الكبار. من جانبه قام جور بحمل طفل رضيع خلال مؤتمر انتخابي في تاميا تأكيدا على دعمه للأسرة والرعاية الاجتماعية, في صورة تظهره بمظهر الرئيس والأب الحنون ـ الوكالات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات