بوش يدافع عن خفض ضرائب الأثرياء, جور يسعى للانفاق على محدودي الدخل

مع اقتراب العد التنازلي لحسم معركة الانتخابات الرئاسية الامريكية في 11 نوفمبر الحالي تركزت الدعاية على ابراز الخلافات الرئيسية بين المرشحين الجمهوري جورج بوش والديمقراطي آل جور وبوجه خاص القضايا التي تمس الحياة اليومية للمواطن الامريكي وتؤثر على رفاهيته. تاليا بيان بأهم الاختلافات التي تميز المرشحين اللذين ضاقت فجوة التأييد الجماهيري لهما وتركت الباب مفتوحا ليوم الانتخابات. السياسة الخارجية: على الرغم من أن الرجلين أكدا أن القوات الامريكية تبقى الاقوى في العالم, فقد اختلفا اختلافا كبيرا بشأن الدور المستقبلي لبلادهما على المسرح العالمي. جور .. يريد من الولايات المتحدة أن تبقي على مستواها الحالي من الانخراط في الشئون الدولية وقال أنه سوف يستثمر الكثير من الاموال في القوات المسلحة لكي يسمح لها بالاستمرار في مهامها الخارجية العديدة. بوش .. قال ان قوات الولايات المتحدة يجب ألا تتدخل في مهام (بناء الدول). كذلك يجب أن تترك أمريكا المهام العسكرية في البلقان للاوروبيين وتركز على المناطق التي تعد ذات مصلحة قومية مباشرة بالنسبة للولايات المتحدة مثل الشرق الاوسط وأمريكا اللاتينية. الانفاق الكبير: مع الانتعاش الاقتصادي, تتوقع حكومة الولايات المتحدة المزيد من الفائض القياسي في الميزانية خلال السنوات العشر المقبلة. جور .. يريد استخدام 575 مليار دولار في خفض ضريبي (مستهدف) و818 مليار دولار للرعاية الصحية وسياسات البيئة والطاقة والتعليم والدفاع. وسوف يفيد الانفاق بصورة رئيسية الطبقة الوسطى وأصحاب الدخول المنخفضة. بوش .. يقترح خفضا ضريبيا شاملا تبلغ قيمته 1.317 تريليون دولار يقول الخبراء أن الفائدة منه سوف تعود على الاغنياء. وسوف يتم تخصيص 523.6 مليار دولار للرعاية الصحية والتعليم والدفاع. على الرغم من الفائض القياسي, يقول كل من المرشحين ان نظام الضمان الاجتماعي أصبح من الصعب تحمل تبعاته بسبب تزايد أعداد المسنين الامريكيين والنظام بحاجة إلى إصلاح خلال العقود المقبلة. جور .. يريد الابقاء على الهيكل الاساسي للنظام. ووفقا لخطته, سوف يتم سداد الدين القومي بصورة أسرع, ويتم تحويل الوفر من دفع فوائد الديون الاقل والتي تقدر بمبلغ 1.4 تريليونات دولار, إلى نظام الضمان الاجتماعي مما يجعله قادرا على الاستمرار لمدة خمسة عشر عاما أخرى. بوش .. يريد أن يعطي للمواطنين الخيار في استثمار جزء من اعتمادات الضمان الاجتماعي الخاص بهم في الاسواق الخاصة من أجل الحصول على عائدات أكبر. البيئة: جور .. باعتباره مؤلف كتاب عن سخونة الارض, دافع عن دعم الحكومة لتكنولوجيات البيئية ومصادر الطاقة البديلة. كذلك وعد بمنع عمليات التنقيب عن النفط في غابات ألاسكا. بوش .. باعتباره مسئولا تنفيذيا نفطيا سابقا, فهو يدعم عمليات التنقيب في ألاسكا كما انتقد إعلان الحكومة الفدرالية في السابق إقامة حدائق قومية في ظل ما وصفه أنه تشاور غير كاف مع حكومات الولايات والحكومات المحلية. التعليم: ينظر العديد من الناخبين إلى أوجه قصور نظام التعليم العام على أنها القضية الجوهرية في الحملة الانتخابية. جور .. وعد باستثمار 170 مليار دولار خلال العقد المقبل من أجل تدريب أفضل للمدرسين ودفع أجور أفضل لهم توطئة لتحسين نظام التعليم العام. بوش .. يريد أن ينفق أقل من 50 مليار دولار خلال نفس الفترة. وأكثر اقتراحاته إثارة للجدل هو أخذ النقود من التعليم الحكومي وإعطائها للابوين من أجل الانفاق على التعليم الخاص لاطفالهم. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات